مهرب يحتال على 200 سورياً.. وينصب منهم 90 ألف دولاراً

راديو الكل ـ خاص
أشار الناطق باسم تيار المستقبل علي التمي في اتصال مع راديو الكل إلى سماع أصوات مدافع وانفجارات من جبهة جنوب صرين، في محاولة القوات المشتركة التقدم باتجاه محور جسر تشرين، دون التأكد من وقوع قتلى أو جرحى
وأكد التمي أن 90% من أهالي صرين لازالوا خارج المدينة، وبعضهم بايع التنظيم وبعضهم لازال داخل المدينة
وكشف عن انتشار حادثة احتيال مهربين مجهولي الهوية في على 200 شخص قبل أيام، حيث وعدوهم بتهجيرهم نحو شواطئ إيطاليا مقابل 1500 دولار أمريكي لكل واحد منهم تقريباً حيث بلغ إجمالي ما جمعوه منهم مبلغ 90 ألف دولار، لكن المهجرون تفاجؤوا بعد نقلهم بالبحر لساعات وإنزالهم على الشواطئ الإيطالية بأنهم في مدينة مرسين على الساحل التركي المطل على البحر الأبيض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى