موجز الثالثة من راديو الكل | الجمعة 3-7-2015

حلب
أفاد مراسل راديو الكل بسيطرة الثوارعلى كتلتي مباني “مهنا”و خزانات”المياه” في حي جمعية الزهراء المطلتين على مدفعية الزهراء إثر اشتباكات عنيفة دارت بالأمس على معظم جبهات مدينة حلب تمكن خلالها الثوار من قتل عناصر من قوات النظام وتدمير دبابة ومدفع ورشاش على جبهة الزهراء، فيما  تمكنوا أيضاً من تدمير مدفع سبعة وخمسين وجرافة عسكرية لقوات النظام على جبهة البحوث العلمية،غربي المدينة، كما قتل خمسة عناصر من الثوار جراء هذه الاشتباكات، بالمقابل استهدفت قوات النظام أحياء مدينة حلب المحررة بوابل من صواريخ فيل وقذائف المدفعية ليلة أمس، فيما شن طيران النظام الحربي غارات ظهر اليوم على نقاط الاشتباك في جمعية الزهراء وعلى مدينة اعزاز وقرية منغ بريفها الشمالي، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات، في حين قضت فتاة في جامعة حلب ليلة أمس إثر اصابتها برصاص متفجر سقط داخل الحرم الجامعي.
حماة

سيطر الثوار على قرية الشريعة في سهل الغاب بريف حماة الغربي، وذلك بعد انسحاب قوات النظام من حاجز القرية إلى قرية الحرة القريبة، بعد استهداف الثوار المنطقة بقذاف المدفعية تمهيداً لاقتحامها، إلى ذلك  قصفت قوات النظام منطقة الدلاك بريف السلمية الغربي في ريف حماه فيما استهدفت قوات النظام أيضاً قرية قبر فضة بريف حماه الغربي بالمدفعية، فيما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على قرية الزكاة بريف حماه الشمالي دون معلومات عن إصابات.

دمشق وريفها

انفجرت قنبلة داخل المسجد الكبير في مدينة التل بريف دمشق ما أدى لمقتل إمام المسجد وجرح عدد من الأشخاص، فيما كثف طيران النظام استهدافه لمدينة الزبداني بريف دمشق الغربي، حيث وصل عدد البراميل التي ألقاها الطيران على المدينة منذ الصباح حوالي ثلاثين برميلاً متفجراً، إضافة إلى تسعة صواريخ فراغية، في محاولة قوات النظام التقدم والسيطرة على المدينة، فيما استطاع الثوار السيطرة على حاجز الشلاح في المدينة وتدمير عدد من آليات النظام، إلى ذلك قصفت قوات النظام الطريق الواصل  بين قرية إفرة وبلدة دير مقرن بوادي بردى، كما قصفت قوات النظام المناطق الواقعة بين مدينتي المعضمية وداريا بالغوطة الغربية ولا معلومات عن إصابات.

وفي العاصمة دمشق دارت اشتباكات بين عناصر الجبهة الشعبية الموالين للنظام وعناصر تنظيم داعش في محيط مخيم اليرموك وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين سقطت عدة قذائف على أحياء دمشق القديمة ما أدى لوقوع عدد من الجرحى والأضرار المادية.

الحسكة
قصف طيران النظام الحربي أحياء النشوة الغربية والأطراف الواصلة مع حي دولاب العويصي في مدينة الحسكة، بالتزامن مع اشتباكات بين قوات النظام وتنظيم داعش بالقرب من جسر النشوة، من جهة أخرى أفاد ناشطون بسيطرة الوحدات الكردية على مشفى الكلمة بمدنية الحسكة  بعد طرد عناصر قوات النظام وشرطته منها، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين ‫‏تنظيم داعش والوحدات الكردية في المناطق الواقعة جنوبي بلدة تل براك بريف الحسكة الشرقي.

حمص

قام طيران النظام يوم امس باستهداف كل من قرى عزالدين والرستن ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص في الرستن،  كما دارت اشتباكات على جبهة خنيفس و دلاك بين الثوار و قوات النظام، فيما دارت اشتباكات مماثلة على الجبهات الغربية والجنوبية لمدينة تلبيسة. فيما استهدفت قوات النظام حي الوعر بقذائف الهاون بالرشاشات مما أدى لإصابة شخصين بجروح خطيرة.

وفي ريف حمص الشرقي قام تنظيم داعش ببث صور على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيها أحد العناصر وهو يحطم بعض التماثيل الأثرية في مدينة تدمر والتي قال أنها كانت معدة للتهريب.
درعا

قصفت قوات النظام بلدة اليادودة في ريف درعا بالمدفعية، فيما ألقى طيران النظام براميل متفجرة على بلدة النعيمة وعتمان، كما قصفت قوات النظام بلدة داعل بريف درعا، كما استهدفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية درعا البلد بمدينة درعا عقبها قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على المدينة، ولم ترد أنباء عن إصابات، كما قضى شاب متأثراً بجراح أصيب في قصف للطيران الحربي على بلدة صيدا أول أمس.

وفي القنيطرة، قصفت قوات النظام مناطق قرب أوفانيا وبلدة خان أرنبة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، فيما دارت اشتباكات بين قوات النظام والثوار بالقرب من  بلدة خان أرنبة.

 

إدلب
شنّ طيران النظام الحربي غارة على مدينة جسر الشغور بريف إدلب ، واقتصرت الأضرار على المادية دون وقوع إصابات، فيما شهدت مناطق جبل الزاوية تحليق طيران استطلاع .

 

وأخيراً في دير الزور

شن طيران النظام الحربي غارتين على حي العريضي وغارة على شارع التكايا وأخرى على شارع النهر في دير الزور، وغارتين على الساحة العامة، فيما طال قصف مماثل دوار التموين، ما خلّف أضراراً مادية، في المقابل، استهدف عناصر من  تنظيم داعش بقذائف الهاون، حي الجورة الواقع تحت سيطرة قوات النظام، تزامناً مع اشتباكات بين الطرفين في حي الحويقة، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى