موجز الرابعة من راديو الكل | الجمعة 18 -9-2015

حمص
قضى ستة مدنيين جراء شن طيران النظام المروحي والحربي غارات مكثفة على مدينة تدمر  كما قضت عائلة في حي المعالف في ريف حمص الشمالي جراء غارات طيران النظام، فيما لاتزال الاشتباكات مستمرة في محيط جزل وشاعر ومحيط مطار التيفور العسكري بين تنظيم داعش وقوات النظام، في حين استهدفت قوات النظام حي الوعر بحمص باسطوانة متفجرة دون إصابات.


حلب
قضى أربعة مدنيين وأصيب العشرات بجراح جراء شن طيران النظام الحربي غارة على حي الأنصاري الشرقي بحلب ظهر اليوم ، فيما طال قصف مماثل حيي الميسر الفردوس ، ولم تعرف حجم الأضرار. من جهة أخرى أعلن الثوار عن تمكنهم من تدمير مدفع أربعة عشر ونصف تابع  لقوات النظام على جبهة عزيزة جنوب حلب, عقب استهدافه بصاروخ “ميتس” ظهر اليوم الجمعة،كما أعلن الثوارعن تمكنهم  من اسقاط طائرة استطلاع لقوات النظام فوق معامل الدفاع جنوبي حلب, دون ورود تفاصيل أخرى.

إدلب
قضى خمسة مدنيين وأصيب آخرون جراء شن طيران النظام غارات على أحياء مدينة إدلب، كما طال قصف مماثل مدن وبلدات بنش سراقب و طوقان ومحيط بلدة الفوعة وبلدة تفتناز، واقتصرت الأضرار على المادية.


اللاذقية

استهدف جيش الإسلام مطار الباسل في مدينة جبلة بريف اللاذقية بصواريخ الغراد، معلناً عن تحقيق إصابات مباشرة، فيما شن طيران النظام ثماني غارات على قرى جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي وسط قصف مدفعي على القرى.

درعا
قضى مدني من بلدة بصر الحرير في ريف درعا الشرقي بعد إنفجار لغم  من مخلفات قوات النظام في المنطقة،فيما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا.

ريف دمشق

سمع دوي انفجارات في حي جوبر، تبين أنها ناجمة عن تفجير الثوار لنفقين في الحي لقوات النظام، كما قتل شخص وأصيب عدد آخر بجراح جراء شن طيران النظام أربع غارات على منطقة مرج السلطان بالغوطة الشرقية، فيما، قضى رجل من مدينة عربين، جراء استهداف قوات النظام بقذائف الهاون المدينة، بينما ألقى طيران النظام المروحي خمسة عشر برميلاً متفجراً على مدينة داريا بالغوطة الغربية، في حين قتل عنصران لقوات النظام جراء اشتباكات في محيط ضاحية الأسد بالقرب من حرستا، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة في محيط مدينة الزبداني.

السويداء

قصفت قوات النظام قرية القصر التي يسيطر عليها تنظيم داعش بريف السويداء الشمالي الشرقي، ولم تردمعلومات عن خسائر بشرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق