وزارة مالية النظام تقر تحويل أموال السوريين الذي اتهمتهم بالإرهاب إلى خزينتها

راديو الكل
أكد وزير المالية في حكومة النظام إسماعيل إسماعيل تحويل الأموال النقدية المصادرة الموجودة لدى الجهات العامة كافة للمحكومين بقضايا الإرهاب ضد حكومة النظام إلى حساب الخزينة المركزية لدى مصرف سوريا المركزي .

وطلب الوزير في تعميمه العمل على الإشارة إلى الرمز الخاص الذي تم إنشاؤه ضمن حسابات إيرادات الموازنة باسم أموال مصادرة ليتم فيه قيد العمليات الخاصة بهذه الأموال، لافتاً إلى موافاة مديرية الخزينة المركزية بصورة عن كتب تحويل المبالغ المذكورة إلى الحساب المحدد لإجراء المطابقات اللازمة بين مديريتي الخزينة المركزية والأموال المصادرة والمستولى عليها

يشار إلى أن رئيس حكومة النظام وائل الحلقي كان قد أصدر مجموعة قرارات تقضي بصرف عاملين بالوزارات والجهات العامة، تحت مسمى (مكافحة الفساد المالي والإداري، ومحاسبة العاملين المقصرين). وكذريعة لعمليات التطهير التي تنتهجها هذه الحكومة بكافة مؤسساتها في كل من يشك بولائه للنظام.

وتؤكد ذلك المعطيات الإحصائية الرسمية التي عرَضها “الحلقي” في برلمان النظام نهاية العام الفائت والتي توضح صرف (7000) موظف من الخدمة من أصل (2.5) مليون موظف. وأكد أنّ هؤلاء صُرفوا من الخدمة لأنهم “اقترفوا واحداً من ذنبين، الأول أنهم تركوا سوريا ولجأوا إلى دول الجوار، وظلوا يقبضون رواتبهم عن طريق البطاقات الإلكترونية من دون أن يمارسوا عملهم، والثاني أنّ بعضهم حمل السلاح وقاتل إلى جانب من سماهم “المجموعات المسلحة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى