وفاة 7 أشخاص في تجدّد العدوان الروسي على أطراف جسر الشغور

راديو الكل ـ خاص
ارتقى سبعة أشخاص، وأصيب آخرون، جراء استهداف الطيران الروسي، أطراف مدينة جسر الشغور، بريف إدلب الغربي بغارتين جويتين.
وقال مراسل راديو الكل إن فرق الدفاع المدني توجهت على إثرها للمكان ورفعت الأنقاض وانتشلت الضحايا، ونقلت المصابين للمشافي الحدودية، في ظل تدهور الوضع الطبي في جسر الشغور وخاصة بعد استهداف الطيران الروسي النقطة الطبية في المنطقة ما تسبب بخروجها عن الخدمة.
وفي بلدة الناجية، ارتقت امرأة وأصيب عدد من المدنيين جراء اسستهداف الطيران الحربي الروسي البلدة الواقعة بريف جسر الشغور، كما شن الطيران الحربي خمس غارات على التمانعة واقتصرت الأضرار على المادية، وغارات أخرى على بلدات كنصفرة في جبل الزاوية والهبيط في الريف الجنوبي
يشار إلى أن طيران الاحتلال الروسي ركز في قصفه لمدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، منذ بداية تدخله في سوريا نهاية أيلول الماضي، على المرافق الحيوية في المدينة من مدارس ومساجد ومراكز صحية، وأسفر هذا القصف عن دمار واسع بتلك المرافق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى