1100 سوري عالق على الحدود مع الأردن بأسوأ الظروف

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن القيود الصارمة التي فرضتها السلطات الأردنية على المعابر الحدودية غير الرسمية مع سوريا تسبب بعزل مئات السوريين في مناطق صحراوية داخل الحدود الأردنية.

وأكدت المنظمة في تقرير لها أن صوراً التقطتها الأقمار الصناعية، أظهرت وجود عدد كبير من الأشخاص، في مكان يوجد فيه بعض الخيام، في منطقة حدودية داخل الأردن، وعلى مقربة من معبرين حدوديين رئيسين.

ونقلت المنظمة عن أحد عمال الإغاثة قوله: أن عدد الأشخاص العالقين على الحدود السورية الأردنية تراجع نهاية شهر أيار الماضي، من 2500  شخص إلى حوالي 1100، وذلك بعد أن سمح حرس الحدود الأردني لبعضهم بالخروج من المنطقة الحدودية.

وأضاف أن السوريين العالقين في المنطقة الحدودية، يحصلون على قدر ضئيل من الغذاء والمساعدات الطبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى