14 شهيداً في مجزرة لقوات النظام بمدينة دوما.. وسقوط قذائف هاون وسط العاصمة دمشق

ملخص الأحداث والتطورات الميدانية في مدينة دمشق وريفها اليوم الخميس 19/11/2015

ارتكبت قوات النظام مجزرة مروّعة في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، راح ضحيتها “14” شهيداً وأكثر من “50” جريح، نتيجة استهداف المدينة بالصواريخ العنقودية والموجهة من ثكنات النظام في الدريج.

وأضاف مراسل راديو الكل مازن الأطرش، عن شن الطيران الحربي أكثر من 30 غارة على بلدات الغوطة تركز معظمها على مدينة دوما وعربين، ما أسفر عن سقوط شهيدين في عربين، وقد قامت وحدات الإخلاء والإسعاف بنقل المصابين وإخلاء المدنيين من المناطق المستهدفة.

في حين تعرضت مدينتي زملكا وعين ترما لإستهداف بالمدفعية الثقيلة طالت عدد من القذائف مدارس في المدينتين، واقتصرت الأضرار على المادية بسبب خلو المدارس من الطلاب، فيما طال قصف بالقذائف الصاروخية والمدفعية بلدات المرج، بالتزامن مع استمرار المعارك بين الثوار وقوات النظام على جبهات المرج.

أما في حي جوبر لم يختلف المشهد كثيراً حيث استهدفت قوات النظام الحي بـ “8” صواريخ أرض أرض إضافة لعشرات القذائف والغارات الجوية، ما أدى لإرتقاء شهيد و إصابة “9” آخرين، بالأثناء جرت اشتباكات على محور جبهة طيبة تمكن القوار خلالها من صد محاولات النظام التسلل في الحي، وقضى خلال هذه المعارك أحد القادة الميدانيين في فيلق الرحمن ويدعى “أبو صياح فاصوليا”.

وأكد مراسلنا على مقتل وإصابة عدد من عناصر قوات النظام خلال تصدي الثوار لمحاولة تسللهم في الغوطة الشرقية من جهة اتستراد (دمشق – حمص) الدولي.

ونفى الأطرش في السياق الأنباء التي أفادت بتوقيع اتفاقية بين فصائل الثوار وقوات النظام بوساطة وفد روسي لوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية لمدة “15” يوم ابتداءاً من صباح اليوم الخميس.

وبالإنتقال إلى آخر التطورات الميدانية في الغوطة الغربية، فقد ألقى طيران النظام المروحي “20” برميلاُ متفجراً على مدينة داريا، كما طال استهداف مماثل بـ “11” برميل بلدة خان الشيح إضافة لإستهدافها بـ “7” غارات من الطيران الحربي.

وفي تطور آخر أشار مراسلنا إلى انفجار لغم أرضي بشابين أثناء محاولتهما إدخال المواد الغذائية إلى بلدة مضايا المحاصرة ما أسفر عن بتر قدمهما، فيما هجرت قوات النظام اليوم حوالي “10” عوائل من نازحي الزبداني من منطقتي المعمورة والإنشاءات شرق الزبداني إلى مضايا.

أما في دمشق، فقد قضى “3” مدنيين وأصيب آخرون بجراح نتيجة سقوط قذائف هاون على منطقة جرمانا، كما سقطت عدة قذائف آخرى على مناطق ” المزة والقصور والتجارة والزبلطاني وسوق الهال والمزرعة ومحيط بستان الدور ومدينة الفيحاء الرياضية وباب شرقي والشيخ رسلان ومحيط ساحة التحرير والمجتهد والبرامكة وفي كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية على طريق المطار” ما أسفر عن إصابة العديد من المدنيين بجراح.

من جهة ثانية أفاد الأطرش بإنفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة على دراجة هوائية في شارع زكي الأرسوزي في حي المزرعة، أدت لإصابة “3” مدنيين.

وعلى صعير آخر أوضح على قيام “3” دوريات تابعة للشرطة العسكرية في منطقة القزاز عند معبر ببيلا، بتفتيش طلاب المدارس والمدنيين الخارجين والداخلين إلى المنطقة، حيث يتم التدقيق الأمني تحديداُ على الشبان الذين تتجاوز أعمارهم “18” سنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى