4 شهداء في بلدة دير العصافير.. وسقوط قذائف هاون على باب توما بدمشق

ملخص الأحداث والتطورات الميدانية في مدينة دمشق وريفها اليوم السبت 28/11/2015

شنت طائرات النظام وروسيا الحربية أكثر من 15 غارة منذ الصباح الباكر على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، تركز معظمها على مدينة دوما من جهة الأتستراد الدولي، وبلدات دير العصافير ونولة مرج السلطان، ما أسفر عن استشهاد 4 مدنيين وعشرات الجرحى في دير العصافير، حيث قامت فرق الدفاع المدني بإنتشال الشهداء وإسعاف المصابين وإخماد حريق ضخم نشب في البلدة نتيجة القصف.

تزامن ذلك مع تعرض معظم مدن وبلدات منطقة المرج لقصفٍ مدفعي عنيف، كما طال قصف مماثل حي جوبر إضافة لتعرضه لإستهداف بغارتين جويتين، وسط استمرار الإشتباكات العنيفة بين الثواروقوات النظام على جبهات الحي.

وبالإنتقال إلى الغوطة الغربية، ألقى طيران النظام المروحي أكثر من 16 برميلاُ متفجراً تحديداً على الجبهة الغربية للمدينة إضافة لقصفها بصواريخ والمدفعية الثقيلة، ترافق ذلك مع معارك عنيفة بين الثوار وقوات النظام في محاولة فاشلة جديدة من الاخير اقتحام داريا.

بالأثناء قصفت قوات النظام المتمركزة في الفوج 137 الطريق الواصل بين بلدتي (زاكية – خان الشيح) بالرشاشات الثقيلة، فيما قام عناصر اللواء 104 بإطلاق النار بإتجاه قرية كفير الزيت في وادي بردى، في الغضون شهدت حواجز بلدة سرغايا استنفار كبير إثر مقتل عنصر من قوات النظام.

أما في العاصمة دمشق، فقد قضى مدني وأصيب آخرون جراء سقوط قذيفة هاون على ساحة باب توما، فيما أصيب 6 مدنيين بينهم أطفال نتيجة استهداف قوات النظام حي القابون شرق العاصمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى