2019-05-20

  • telegram

استياء أهالي مدينة الباب من ارتفاع أسعار بعض المواد الأساسية

ريف حلب – راديو الكل
تقرير: محمد السباعي – قراءة: دانية دعاس

تشهد أسواق مدينة الباب شرقي حلب ارتفاعاً في أسعار بعض المواد الغذائية الأساسية التي تحتاجها الأسرة يومياً، ما صعب على الأهالي تأمينها وسط أوضاع اقتصادية صعبة يعانون منها.

ووصل سعر كيلو الغرام الواحد من السكر إلى 300 ليرة سورية بعد أن كان 200، والرز ارتفع من 400 إلى ما بين 600 و 700 بحسب النوعية، وطبق البيض من 900 إلى 1200، وغيرها، بحسب ما أكده أهالٍ التقاهم راديو الكل في المدينة.

ويضيف آخرون، أن دخلهم الشهري لم يعد كافياً لشراء كل ما يلزمهم من احتياجات، ويصفون هذا الارتفاع بالكبير ولا قدرة لهم على تحمله.

أما عن أسباب الارتفاع، فيرجعها بعض الأهالي إلى جشع التجار واحتكارهم السلع الغذائية بسبب اقتراب شهر رمضان المبارك، إضافةً إلى تقلبات أسعار صرف الدولار الذي يعمل به عند شراء معظم المواد الاستهلاكية في المنطقة.

ياسر الخضر أحد تجار المدينة، أرجع لراديو الكل، أسباب الارتفاع الرئيسة إلى اعتماد المنطقة على المواد المستوردة بشكل شبه تام، إذ تباع كل هذه المواد بالدولار الأمريكي، مستبعداً حدوث أي انخفاض في الأسعار.

ويبقى المواطن هو الضحية الأولى لارتفاع الأسعار، فلا التجار تراعي وضعه المأساوي ولا الجهات المسؤولة تضمد جراحه وتسيطر على الوضع، ليبقى الهمّ معلقاً والمعاناة بازدياد والأسعار في تحليق مستمر.

التعليقات

مقالات ذات صله