الجراد يجتاح ريف إدلب الشمالي.. وجهات محلية تحذّر

أحمد زكريا – راديو الكل

يعاني المزارعون في عموم مناطق ريف إدلب ، من آفة حشرة الجراد، وانتشارها بكثافة في الأراضي الزراعية ، ما يهدد غالبية أنواع المحاصيل الزراعية  ، حال لم يتم القضاء على حشرة الجراد ، من قبل المزارعين .

وتستهدف تلك الحشرة بشكل كبير جداً، بين محاصيل القمح بالدرجة الأولى ، إضافة لمحاصيل  الشعير وحبة البركة ، كما أن خطرها بات يصل إلى أشجار الزيتون ، حسب ما تحدثت به مصادر محلية.

يقول أحد المزارعين في بلدة “كللي” بريف إدلب الشمالي ، إن حشرة الجراد منشرة بشكل كثيف جداً هذه السنة ، مطالباً بضرورة تضافر الجهود الجماعية ، لرش الأراضي الزراعية بالمبيدات اللازمة، ومكافحة تلك الحشرة، على حد تعبيره.

من جهته،  حذر “رفيق معدل” وهو  رئيس المجلس المحلي في بلدة” كللي” ، من أضرار سلبية نتيجة انتشار تلك الآفة ، واصفاً إياها بالوباء ، ومشيراً في الوقت ذاته ،  إلى التواصل مع عدد من المنظمات ، لتأمين الدواء اللازم للقضاء على تلك الحشرة ، وفق قوله.

بدوره ، لفت “عبدو سودان” معاون رئيس المكتب الزراعي في بلدة “كللي” ، إلى أن  حشرة الجراد ، تنشر بكثرة في مناطق سهل الروج ، ومعرة مصرين ، وفي سهول الأتارب ، وسرمدا ، كما أنها تنشر في الأراضي البعلية أكثر من الأراضي المروية.

وأشار “سودان” إلى عجز المكتب الزراعي و المجالس المحلية والمزارعين ، عن تأمين المبيدات الحشرية اللازمة للقضاء على تلك الأفة ، بسبب غلاء أسعارها، وعدم قدرة أي جهة على تأمينها.

الجدير ذكره ، أن حشرة الجراد ظهرت في مناطق ريف إدلب منذ العام الماضي بشكل كثيف ، إلا أنه وبسبب عدم توافر العلاج اللازم لمكافحتها  في بعض الأراضي الزراعية ، الأمر الذي أدى إلى استمرار انتشارها هذا العام ، كونها حشرة سريعة ولا تثبت في مكان واحد ، وفق ما تحدثت به مصادر زراعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى