2019-05-20

  • telegram

قائد عسكري في ريف حمص يؤكد وجود تحضيرات لأعمال قتالية جديدة

أكد النقيب المنشق طه العطية إنه كان هناك تقبل إيجابي حيال الضربة الأمريكية لمطار الشعيرات  مؤكداً تأييد الثوار لهذه الضربات وكل ما من شأنه تخفيف معاناة الشعب السوري وخاصة ضرورة تحيد سلاح الجو الذي يستهدف المدنيين بشتى أنواع الأسلحة الكيماوية المحرمة دولياً.

وأضاف العطية وهو قائد ميداني في ريف حمص الشمالي لراديو الكل أن أي رسالة من هذه الضربات لا تعنيهم، فهذه المطارات والترسانة العسكرية مهما تم توجيه ضربات عسكرية لها بشكل مباشر أو غير مباشر سيساعد الثوار على الصمود ويساعد المدنيين على البقاء والهدوء في مناطقهم وذلك بإيقاف الضربات الجوية والقصف بالكيماوي.

كما ذكر أنه هناك دافع إيجابي من هذه الضربة كون أن مطار الشعيرات هو ثاني أكبر مطار في سوريا من حيث العدة والعتاد، لذا فأن إيقاف هكذا مطارات سيكون له رد فعل إيجابي لإعادة الكرة والانقلاب على النظام وتوجيه ضربات موجعة له.

وحول المخططات التي يجري الترتيب لها من قبل الثوار على ضوء هذه الضربة قال العطية يجري الآن وبشكل سري وضمن غرف عمليات التحضير لمخططات لا يمكن البوح بها بشكل مباشر، ولكن هناك مخططات ستسر السوريين في كافة المحافظات انطلاقاً من الريف الشمالي والريف الشمالي الحموي والساحل وكافة الجبهات في سوريا.

راديو الكل

التعليقات

مقالات ذات صله