2019-07-18

  • telegram

مسؤول أمريكي: الضربة الصاروخية هدفها ردع النظام عن استخدام السلاح الكيماوي ضد شعبه مرة أخرى

فؤاد عزام  ـ راديو الكل

أكد  ستوارت وايت، المسؤول عن الشؤون الإعلامية والتعليمية والثقافية لفريق الاستجابة والمساعدة للإنتقال في سوريا، أن الضربة الأمريكية على مطار شعيرات قرب مدينة حمص، كانت رد فعل على استخدام النظام للسلاح الكيماوي ضد السكان في خان شيخون .

وقال ستوارت وايت في اتصال هاتفي مع راديو الكل أن تلك الضربة تم توجيهها لكي لا يكرر النظام ذلك فيما بعد , مشيرا إلى أن مطار شعيرات بعد تلك الضربة تعطل وخرج عن الخدمة وهذا أمر جيد بالنسبة للسوريين .

وفيما إذا كانت الضربة , تشكل عودة امريكية إلى الساحة السورية من شأنها أن تسرع  جهودها للتوصل إلى حل سياسي بممارسة الضغوط على داعمي النظام  خاصة في مجلس الأمن  , قال ستوارت ” إن الولايات المتحدة تبذل جهودا في الأمم المتحدة ومجلس الأمن من أجل التوصل إلى حل سياسي وهو ما أكدته المندوبة الأمريكية ووزير  الخارجية , مشيرا إلى أن الولايات المتحدة موجودة في العملية السياسية من خلال أستانة وجنيف .

وحول الموقف الروسي الذي بدا منزعجا  من الضربة الأمريكية رغم إبلاغه بها قبل تنفيذها قال ستورات إن على الروس وأيضا الإيرانيين أن يفكروا من جديد في دعمهم للنظام الذي يقصف شعبه بالسلاح الكيماوي .

وأضاف إن الضربة موجهة ضد نظام بشار الأسد الذي يستخدم السلاح الكيماوي ضد الشعب , والولايات المتحدة لا تهاجم القوات الروسية , وعلى روسيا أن لا تقبل بمواصلة دعمها بشار الأسد في وقت يقوم فيه باستخدام السلاح الكيماوي ضد شعبه .

التعليقات

مقالات ذات صله