2019-07-18

  • telegram

متحدث أمريكي لـ راديو الكل: ترمب مستعد لإتخاذ إجراءات حازمة

فؤاد عزام ـ راديو الكل

أكد الناطق باسم الخارجية الأمريكية في الخليج العربي “ناثان تك” ،اليوم الجمعة، أن الهدف الرئيسي من الضربة الأمريكية، هو منع النظام من استخدام الأسلحة الكيميائية مرة أخرى، مشدداً أن استعداد الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لاتخاذ إجراءات حازمة، للحفاظ على الأمن والسلام الدوليين.

وقال “ناثان” في مقابلة خاصة مع راديو الكل، إن الموقف الأمريكي ثابت اتجاه الأسد، وأن أمريكا ترغب دائماً بالحل السياسي الذي يفضي إلى رحيله، لا فتاً إلى أن الضربة الأمريكية كانت لحماية الأمريكيين المهددين من خطر تلك الأسلحة المحرمة دولياً، وحدد هدف أمريكا في سوريا بأنه يتمثل في القضاء على وجود تنظيم داعش، الذي يشكل خطراً أيضاً على المدنيين.

وانتقد الناطق روسيا والصين لمواقفهما في مجلس الأمن وخاصة مايتعلق باستخدام الفيتو للدفاع عن رأس النظام، كما أدان السياسة الروسية والإيرانية في المنطقة، واصفاً إياها بـ”بالسلبية والغير مقبولة”.

وقال إن أمريكا حظيت بترحيب ودعم من الدول العربية والأوروبية الذين يعلمون أنه يجب وضع حد لهذه التصرفات، و تطرق الناطق إلى محادثات جنيف قائلاً: “لاتزال الولايات المتحدة تدعم المفاوضات في جنيف، ونتطلع إلى نتائج إيجابية فيها”.

ونفذت واشنطن صباح اليوم، هجوماَ بصواريخ عابرة من طراز توماهوك، استهدف قاعدة الشعيرات التابعة لنظام الأسد بريف حمص، وذلك ردًا على قصف الأخير “خان شيخون” في إدلب بالأسلحة الكيميائية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جيف ديفيس، إن “قوات الدفاع نفّذت هجوماَ باستخدام صواريخ توماهوك للهجمات البرية، انطلقت من المدمرتين يو اس اس بورتر ويو اس اس روس، شرق البحر المتوسط”.

وأوضح المتحدث، أن “59 صاروخاً استهدفت طائرات وملاجئ الطائرات ومستودعات للوقود والدعم اللوجستي ومستودعات الذخائر ونظم الدفاع الجوي وأجهزة الرادار”.

التعليقات

مقالات ذات صله