خطار أبو دياب يرجح تشكيل تحالف لإنهاء الوضع في سوريا

فؤاد عزام  ـ راديو الكل

أكد أستاذ القانون الدولي في جامعة باريس خطار أبو دياب أن العالم بعد الضربة الأمريكية التي وجهت لمطار الشعيرات هو أمام تطور مفصلي  وإن ما قبل خان شيخون والشعيرات لن يكون كما بعده

وأوضح أبو دياب في اتصال هاتفي مع راديو الكل أن الضربة الأمريكية بعثت برسالة سياسية هامة وهي أن زمن الإفلات من العقاب قد أنتهى وإن حلفاء النظام يتحملون مسؤولية في هذه الشراسة وهذه الهمجية.

وقال : إن بعضهم ظن إن عدم  إعطاء أولوية لإسقاط النظام يعني إعطاء رخصة للقتل وهو ما دفع الأسد لارتكاب هذه الحماقة في خان شيخون , أما من الناحية السياسية فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان يتصور أنه يتحكم باللعبة السياسية وبأنه قادر على تنظيم انتداب يتناغم مع الاستحواذ الإيراني على سوريا إلا أن هذه المراهنات أخذت تسقط على وقع هذه الضربة الأمريكية.

وأضاف أبو دياب أن ردود الفعل الدولية والإقليمية والعربية على الضربة الأمريكية كانت في معظمها مرحبة بهذا التحرك الأمريكي الذي طال انتظاره بشكل أو بأخر منذ عام 2013 عندما تراجعت إدارة أوباما عن الخطوط الحمراء التي وضعها للأسد

وقال إن رد فعل الروسي كان معتدلا , فروسيا كان بأمكانها استخدام فرقاطاتها او منظمة أس 400 لتعطيل الضربة الأمريكية إلا انها لم تفعل ذلك لأنها غير مستعدة لمواجهة واشنطن  , لذا سنرى اذا كان هناك استقبال روسي لوزير الخارجية الأمريكي يوم الثلاثاء اقادم كما هو مقرر .

وتوقع أبو دياب أن تشهد المرحلة القادمة تشكيل تحالف  دولي من أجل إنهاء الوضع في سوريا وإعادة ترتيب الدولة وقال : أنه في هذه اللحظة ان هناك طلائع تشكيل تحالف دولي وان هذا التحالف لن يقتصر دوره على محاربة تنظيم داعش

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق