2017-11-20

  • telegram

استشهاد 15 مدنياً معظمهم أطفال بغارات روسية على ريفي إدلب وحلب

استشهاد 15 مدنياً معظمهم أطفال بغارات روسية على ريفي إدلب وحلب

راديو الكل

استشهد 10 مدنيين بينهم 9 أطفال وأصيب عدد آخر بجراح، جراء استهداف الطيران الروسي بالصواريخ الفراغية بلدة معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي ،فجر اليوم، فيما عملت فرق الإخلاء على نقل المصابين إلى المشافي الميدانية القريبة لتلقي العلاج.

كما شنت الطائرات الروسية غارات مماثلة بالصواريخ طالت أطراف مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، دون ورود أنباء عن إصابات.

في ذات السياق، قضى 5 مدنيين من عائلة واحدة، وجرحِ آخرون، بغارات روسية استهدفت بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، كما كثف الطيران الروسي من غاراته بالصواريخ الفراغية، مستهدفا مدن وبلدات “دارة عزة وخان العسل والمنصورة و كفرناها والأتارب والتوامة ومحيط الفوج 46 والشيخ عقيل وزهرة المدائن” بالريف الغربي أيضاً.

على صعيد آخر، تمكن الثوار من قتل وجرح عدة عناصر من قوات النظام والمرتزقة المساندة لها أثناء التصدي لمحاولتها التقدم في محاور “جبل شويحنة وجبل معارة وإكثار البذار” في ريف حلب الشمالي، كما أسر الثوار خلال تلك الاشتباكات عنصر من النظام.

بالإنتقال إلى حماه، ُقتِلَ وجرح عدة عناصر في صفوف قوات النظام جراء استهداف الثوار لتجمعاتهم  على جبهة “رحبة خطاب” في ريف حماة الشمالي بصاروخ (تاو).

وتشن قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي حملة عسكرية واسعة، في محاولة منها لاستعادة المناطق التي خسرتها مؤخراً في جبهات ريف حماه الشمالي، وتمكنت من إبعاد الثوار عن مدينة حماه حيث كان يفصلهم في وقتٍ سابق عن المدينة حوالي 4 كم فقط، وذلك بعد استعادتها عدة مدن وبلدات كان آخرها مدينة صوران.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله