2017-11-18

  • telegram

ارتفاع أسعار الأدوية في مدينة منبج بريف حلب بنسبة 150%

خاص – راديو الكل

أفاد الناشط الإعلامي “محمد الحجي” لراديو الكل، بارتفاع أسعار الأدوية الطبيّة بنسبة 150% في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، والتي رافقها ارتفاع في أجور المعاينات الطبية، لتصل ما بين ألفين وأربعة آلاف ليرة سورية، فيما يبلغ متوسط الوصفة الطبية الواحدة نحو 5 آلاف، ما شكل عبئاً ثقيلاً على الأهالي، في ظل غياب أي مستوصفات مجانية، تقدم الخدمات العلاجية للمرضى، على حد تعبيره.

وفيما يخص الأمور المحلية، أشار “الحجي” إلى توافر مادة الخبز بسعر “105” ليرة سورية للربطة الواحدة، بعد أن كان سعرها منذ شهرين “65” ليرة، مشيراً إلى شكاوى الأهالي من ألية توزيع الأفران لمادة الخبز على المعتمدين، قبل يوم واحد من تسليمه للأهالي، وذلك بقرار من مليشيات “قوات سوريا الديمقراطية”، موضحاً أن عدد الأفران العاملة في مدينة منبج 15 فرناً، إضافة لتوافر مخبز آلي وحيد في المدينة.

من جهة ثانية، تحدث الناشط الإعلامي عن قيام  “فرع مرور منبج”، بنشر دوريات تابعة له في شوارع  المدينة، لملاحقة السيارات المتخلفة عن دفع رسوم التسجيل والترسيم في فرع المرور، كما قامت بملاحقة الدراجات النارية، ما دفع بأصحاب الآليات للإسراع بدفع ما يترتب عليهم من رسوم ومخالفات.

وأضاف “الحجي” بأن منبج تشهد في الآونة الأخيرة، ازدحاماً كبيراً على محطات الوقود الموجودة في المدينة، والبالغ عددها “10” محطات من أجل الحصول على مادتي “المازوت والبنزين”، مشيراً إلى أن تلك المحطات خصصت كميات محددة للدراجات النارية، بلغت”7” لتر فقط ، مقابل “20” لتراً للحافلات.

يشار إلى أن مدينة منبج تأوي قرابة 800 ألف شخص من السكان المقيمين، فيما يتواجد نحو 2500 شخص نازح من المناطق المحيطة.

وسيطرت مليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” مدعومةً بطيران التحالف الدولي على منبج، في آب من العام الماضي 2016، بعد اشتباكات مع تنظيم داعش.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله