يونيو 22, 2017

  • telegram

روسيا تعترف بمقتل أحد كبار ضباطها على أيدي الثوار

روسيا تعترف بمقتل أحد كبار ضباطها على أيدي الثوار

موسكو ـ وكالات

اعترفت وزارة الدفاع الروسية بمقتل ضابط كبير قالت أنه يعمل مستشارا عسكريا في سوريا في هجوم شنته قوات المعارضة على موقع للنظام قبل يومين .

وقالت الوزارة في بيان له أن أن الميجر سيرغي بوردوف، كان ضمن مجموعة للمستشارين العسكريين الروس، ويقوم بتدريب تشكيل من تشكيلات قوات نظام_الأسد

من جانبها نقلت رويترز عن ضابط سابق خدم مع الضابط القتيل بوردوف ، يدعى فياتشيسلاف بافليوتشينكو قوله إن بورغدوف حوصر مع مجموعة من الجنود وسط القصف المدفعي”.وأضاف أن القصف حدث يوم الثلاثاء وأنه لا يعرف أسماء الجنود الآخرين الذين قتلوا معه.

وقال بافليوتشينكو إن بوردوف كان قائدا لسرية استطلاع قبل عامين، لكنه لا يعرف الدور الحالي له في المعارك الدائرة في سوريا. وأضاف  أنه من المتوقع أن تسلم جثة بوردوف لوحدته العسكرية في بلدة سيباستوبول في القرم اليوم الجمعة وسيدفن في بلدته سيمفيروبول يوم السبت.

وتقول وزارة الدفاع الروسية إن نحو 30 جنديا روسيا قتلوا منذ بداية التدخل الروسي في سوريا في سبتمبر أيلول 2015.

في حين تشير الأدلة التي جمعتها رويترز إلى أن الخسائر في صفوف الجنود الروس والمتعاقدين العسكريين الخاصين في سوريا تزيد ثلاث إلى أربع مرات عن بعض التقديرات الرسمية بيد أن وزارة الدفاع تنفي تقليلها لعدد القتلى.

 

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله