2017-10-20

  • telegram

أهالي “منبج” يقبلون على شراء الألبسة.. و10 آلاف ليرة كساء الطفل الواحد

خاص – راديو الكل

تشهد أسواق الألبسة في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، إقبالاً كبيراً من الأهالي وذلك تجهيزاً للأعياد المقبلة.

الناشط الإعلامي “محمد الحجي”، أرجع الإقبال الحالي إلى تخوف الأهالي من ارتفاع الأسعار، خاصة في ظل استمرار انقطاع الطرق التجارية بين مدينتي جرابلس ومنبج.

وأوضح “الحجي” في اتصال هاتفي مع راديو الكل، أن تكلفة كساء الطفل بالألبسة الجديدة من النوع المتوسط، تصل لحدود 10 آلاف ليرة سورية، مقابل 15 ألف ليرة وما فوق كساء النساء وكذلك الرجال، مشيراً إلى أن كساء عائلة مكونة من 5 أفراد، قد تصل تكلفتها لحوالي 80 ألف ليرة سورية، وفق تقديراته، الأمر الذي يزيد من حجم الأعباء المالية على الأهالي.

وفي مقارنة بين أسعار الألبسة الجديدة والمستعملة، لفت الناشط الإعلامي إلى إقبال الأهالي على شراء الألبسة من أسواق “البالة” المستعملة، كون أسعارها مقبولة نوعا ما، إذ يبلغ كساء الطفل في تلك الأسواق قرابة 5 آلاف ليرة سورية.

من جهة ثانية، تحدث المصدر ذاته، عن غياب أي دور للجمعيات الإغاثية، خاصة مع اقتراب شهر رمضان المبارك، وأضاف أنه على الرغم من خروج المدينة عن سيطرة داعش في آب العام الماضي، إلا أنها لم تشهد  أي نشاط ملحوظ للجمعيات والمؤسسات الخيرية.

خدمياً، تشهد المدينة استمرار انقطاع المحروقات في الأسواق الحرة، وسط ازدحام كبير على أبواب محطات الوقود، من قبل سائقي الحافلات والدراجات النارية والأهالي، فيما نقل “الحجي” شكاوى الأهالي من عودة انقطاع التيار الكهربائي، لفترات طويلة حيث بات التيار الكهربائي يُقطع لمدة 12 ساعة يومياً.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله