2017-10-20

  • telegram

تفاقم معاناة اللاجئين السوريين في عرسال وسط غياب دور المنظمات الإغاثية

راديو الكل

أفاد الناشط الإعلامي “تيسير القصيراوي”، اليوم الجمعة، بأن 20 مخيم من أصل 50 في مخيمات النازحين السوريين بعرسال شمال لبنان، انتقلوا إلى مخيمات أخرى، لعدم قدرتهم على تسديد رسوم آجار قطع الأرض التي يخيمون عليها.

وأوضح “القصيراوي” في حديث خاص لراديو الكل، أن  20 مخيم من أصل 50 مخيم مهدد بالإخلاء، انتقلوا من عرسال إلى مخيمات أخرى، وأضاف عدم القدرة على تأمين سلال غذائية للمخيمات، مشيراً إلى اقتراب شهر رمضان وما يرافقه من ارتفاعٍ للحرارة التي تضرب خيام هي عبارة عن (شادر نايلون).

كما أشار “الناشط الإعلامي إلى أن مشاكل الصرف الصحي ما زالت مستمرة، إذ انعكست بأضرارها على صحة الأطفال الذين بدأت تظهر على أجسامهم حبوب وصفها الناشط بالجرثومية، لافتاً إلى أن مناشداتهم ومطالباتهم من المنظمات الدولية  قوبلة بكلمة “الأمر ليس بيدنا”.

أما عن الجانب التدريسي، لفت “القصيراوي” إلى أنه تم إشاء معهد مؤلف من أربعة مستويات، موزعة على سنتين دراسيتين، ويضم مدرسين للغة العربية والإنكليزية والفرنسية، مشيراً إلى أن امتحانات الشهادة الإعدادية تجري على أتم وجه.

تعد مخيمات عرسال أكبر تجمع للاجئين السوريين في لبنان، وتقع على ارتفاع يتراوح بين ألف وأربعمئة إلى ألفي متر عن سطح البحر، ويتألف من 117مخيماً يحتضن ما يقارب مئة ألف لاجئ، غالبيتهم من حمص وريفها ومدن القلمون وقراها.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله