تقرير حقوقي يوثق مقتل 18 شخصًا بسبب التعذيب في أيار 2017 غالبيتهم في سجون النظام

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل ما لايقل عن 18 شخصًا قضوا بسبب التعذيب، 14 شخص منهم على يد قوات الأسد، واثنين على يد “قوات الإدارة الذاتية الكردية”، وحالتين اثنتين على يد جهات أخرى.

وتوزعت حصيلة الضحايا على المحافظات على النحو التالي: 3 في إدلب، 2 في درعا، 1 في دير الزور، 1 في دمشق، 1 في حماة، 1 في حمص، 1 من جنسيات أخرى.

وأوضح التقرير بأن اتفاق تخفيف التوتر في سوريا، الذي دخل حيز التنفيذ في 6/ أيار/ 2017، لم يؤثر على عمليات الموت بسبب التعذيب، التي لم تتأثر حصيلة ضحاياها مقارنة بالشهر الذي سبق دخول الاتفاقية حيز التنفيذ، وهذا يؤكد وبقوة أن هناك وقفاً لإطلاق النار فوق الطاولة نوعًاً ما.

وختمت الشبكة تقريرها بأن سقوط هذا الكم الهائل من الضحايا بسبب التعذيب شهريًا، يدل على نحو قاطع أنها سياسة منهجية تنبع من رأس نظام الأسد، وأن جميع أركانه على علم تام بها، وقد مورست ضمن نطاق واسع أيضًا فهي تشكل جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى