“داعش” يدمر طائرة مروحية لقوات النظام داخل اللواء 137 في مدينة دير الزور

خاص / راديو الكل

قال الصحفي في شبكة فرات بوست “صهيب جابر”، إنَّ تنظيم داعش دمّر طائرة مروحية لقوات النظام، صباحاً، أثناء هبوطها داخل اللواء 137 على أطراف مدينة دير الزور، وكانت قادمة من القامشلي، حيث أصيب عدة عناصر من قوات النظام.

وأفاد “جابر” في حديث خاص لراديو الكل، باستشهاد 5 مدنيين من عائلة واحدة نازحة بغارة لطيران النظام الحربي على بلدة الحصين بريف دير الزور الشمالي، مضيفاً استشهاد مدنيين اثنين في مدينة الميادين بغارة مماثلة، كذلك طال ذات القصف محيط دوار الطيبة ومؤسسة الإسمنت بذات الريف.

وتابع الصحفي قائلاً: “هنالك حركة نزوح مستمرة من الموصل والأنبار العراقيتين إلى مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، كذلك هناك نزوح من ريف دير الزور الشرق إلى الغربي”، وسط “مداهمات ينفذها داعش في الريف الغربي من المدينة بحثاً عن مطلوبين”.

وفيما يتعلق بالأوضاع الإنسانية أشار “جابر” إلى ارتفاع تحليق أسعار المواد الغذائية في المناطق المحاصرة، نظراً لصعوبة إدخالها، موضحاً أن لحم الغنم وصل إلى 30 ألف ليرة سورية، وكيس القمح إلى 12 ألف ليرة في مناطق سيطرة داعش، ولتر البنزين إلى 700 ليرة”، وصفاً الأسعار بالخيالية عما كانت عليه في السابق.

في السياق قال الصحفي: “سُجلت بعض حالات التحاق الشبان في المناطق المحاصرة بصفوف النظام، بحثاص عن أي شيء يسدون به رمق عوائلهم”.

بينما أوضح “جابر” ضعف الكوادر الطبية في مناطق سيطرة داعش والنظام في أحياء الجورة والقصور، ونقص المعدات، مردفاً استهدف التحالف لنقطة “مركز الإنعاش” طبية في محيط الميادين، ما أسفر عن خروجها عن الخدمة”.

ويتشارك كل من قوات النظام المدعومة من روسيا، وتنظيم داعش، بارتكاب الجرائم بحق المدنيين في مدينة دير الزور وأريافها، على الرغم من مطالب الهيئات الحقوقية والإنسانية، بتحييد المدنيين عن دائرة الصراع ووضع حد لجرائم الحرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى