توثيق ما لايقل عن 494 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية في النصف الأول من العام الجاري

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 494 حادثة اعتداء على منشآت حيوية مدنية في سوريا، توزعت حسب الجهة المستهدفة إلى 238 حادثة على يد قوات النظام، و116 حادثة على يد القوات الروسية، و19 على يد تنظيم داعش، و2 على يد هيئة تحرير الشام، و6 على يد الوحدات الكردية، و75 على يد قوات التحالف الدولي، و30 على يد جهات أخرى.

وفصَّل التقرير في المراكز الحيوية المُعتدى عليها في النصف الأول من عام 2017، حيث توزعت إلى 175 من البنى التحتية، 95 من المراكز الحيوية التربوية، 92 من المراكز الحيوية الدينية، 79 من المراكز الحيوية الطبية، 32 من المربعات السكانية، 10 من الشارات الإنسانية الخاصة، 8 من مخيمات اللاجئين، 3 من المراكز الحيوية الثقافية.

وأشارت الشبكة في تقريرها الصادر، أمس السبت، إلى انخفاض في حصيلة اعتداءات قوات النظام على المراكز الحيوية المدنية مقارنة بالأشهر السابقة لاتفاق تخفيف التوتر، فيما استمرت قوات التحالف الدولي في حملتها العسكرية الشرسة على المناطق الشرقية من سوريا، على نحو باتت فيه أكثر تدميرًا للمراكز الحيوية المدنية منذ شباط 2017.

وختمت الشبكة تقريرها بمطالبة مجلس الأمن الدولي بإلزام نظام الأسد بتطبيق القرار رقم 2139، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى