2017-12-13

  • telegram

تخفيض ساعات امداد منبج بالكهرباء , وازدياد أسعار المياه

منبج ـ خاص راديو الكل

خفضّت  “لجنة الكهرباء” العاملة في مدينة “منبج” بريف حلب الشرقي، ساعات تزويد المدينة بالكهرباء من 11 ساعة إلى 6 ساعات فقط، وذلك اعتبارا من يوم أمس.

وقال الناشط الإعلامي “محمد الحجي” في حديث لراديو الكل، إن لجنة الكهرباء بررت سبب التخفيض الحالي في عدد ساعات عمل التيار الكهربائي، إلى الأعطال الكبيرة التي لحقت بالشبكة، والتي تحاول إصلاحها، مشيرًا إلى مخاوف الأهالي من استمرار برنامج التقنين ولفترات طويلة.

وانعكس انقطاع الكهرباء بشكل سلبي على الأمور الحياتية اليومية للمدنيين، وسط عودة المعاناة فيما يتعلق بتأمين المياه، بالتزامن مع ارتفاع أسعار صهاريج المياه بشكل مفاجئ، والتي وصلت أسعارها إلى 2500 ليرة سورية للصهريج الواحد، بعد أن كانت تباع قبل عدة أيام بسعر 1000 ليرة للصهريج الواحد بسعة 5 براميل، وفق تقديرات “الحجي”، في استغلال واضح من قبل مالكي الصهاريج لحاجة السكان المتزايدة، في ظل غياب الجهات الرقابية التموينية، عن ضبط أسعارها والحد من ارتفاعها.

من جانب آخر أخمدَ “فريق الإطفاء” التابع لبلدية المدينة يوم أمس، حريقًا شب في أحد محال بيع المحروقات، والواقع على “طريق جرابلس” داخل المدينة، الامر الذي أدى لإصابة أحد عناصر الإطفاء بحروق في وجهه، إضافة لوقوع اضرار مادية كبيرة، من دون أن تتبين أسباب هذا الحريق.

خدميًا، لا تزال أعمال صيانة شبكات الصرف الصحي مستمرة في القسم الشمالي للمدينة، وذلك بعد أن تم الانتهاء من صيانة الشبكات في القسم الغربي منها، والذي يشهد اكتظاظًا سكانيًا واضحًا، بالإضافة لأضرار مادية كبيرة.

على صعيد آخر، واصلت “لجنة المحروقات” جهودها لتوفير مادتي “النزين والمازوت” المكررتين، وذلك ضمن 5 محطات وقود عاملة في المدينة، كما تم تأمين مادة “البنزين النظامي” بسعر 450 ليرة للتر الواحد، وسط الازدحام الكبير من قبل الأهالي على أبواب تلك المحطات، حسب ما نقله “الحجي”.

اقتصاديًا، تراوح سعر الصرف الدولار ما بين 531 إلى533 ليرة سورية، وسط توافر جميع المواد والسلع الضرورية في أسواق المدينة، نتيجة الانخفاض الواضح في أسعار تلك المواد، حيث سجل الكلغ الواحد من مادة “السكر” سعر 370 ليرة و”البرغل” 150 ليرة، فيما تراوح سعر الكلغ الواحد من مادة “الأرز” ما بين 250 إلى 500 حسب جودته، وسجل “العدس” سعر 400 ليرة للكلغ الواحد.

أما بالنسبة لأسعار الخضراوات فتراوح سعر “البندورة” ما بين 85 ليرة إلى 100 ليرة، أما “البطاطا” فسجل الكلغ الواحد سعر 75 ليرة، والكوسا 100 ليرة، والباذنجان 150 ليرة، في حين حافظت مواد “الأجبان والألبان” على التسعيرة المحددة من قبل لجنة التموين، حيث بلغ سعر كلغ الجبن 1200 ليرة، ولبن الغنم 350، ولبن البقر 250 ليرة سورية.

فيما بقيت أسعار “الدهون واللحوم” حافظة على ارتفاعها، بحسب “الحجي” من دون أن يكون هناك أي بوادر لانخفاضها، وذلك لارتباطها بغلاء أسعار “الأعلاف” اللازمة للمواشي، فكان سعر اللحوم يتراوح ما بين 2500 إلى 3000 ليرة سورية للحم الغنم، أما بالنسبة لمادة “السمن” فوصل سعرها إلى 4400 ليرة، مقابل 4200 ليرة للكلغ الواحد من مادة “الزيت النباتي “.

صحيًا، لفت “الحجي” إلى أن المراكز الصحية ولجنة الصحة في المدينة، لم تشر إلى أي بوادر لتأمين اللقاحات والجرعات اللازمة لتلقيح الأطفال في المدينة، رغم الحاجة الماسة لها، من دون توضيح الأسباب.

 

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله