غارات التحالف تحصد أرواح أكثر من 11 مدنياً بريف دير الزور الشرقي

خاص / راديو الكل

استشهد 7 مدنيين وأصيب العشرات جلّهم من الأطفال، في قصف لطيران التحالف الدولي على بلدة الطيبة التابعة لمدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي.

وقال مدير شبكة ديري نيوز الإخبارية عامر هويدي، في اتصال مع راديو الكل: “أغارت طائرات التحالف على بلدة غرانيج بالريف الشرقي، ما أدى لاستشهاد 3 مدنيين وسقوط عدد من الجرحى”، مضيفاً إصابة عدة مدنيين جراء إلقاء ذات الطيران قنابل عنقودية قرب الكراج في الميادين.

وأضاف “هويدي” استشهاد مدني بغارات للتحالف على منطقة المساكن، قرب مسجد سيدنا عثمان بن عفان، وروضة الرياحين، ومنطقة الجرداق، وسط الميادين”، وتابع أن غارة مماثلة استهدفت منزل المفتي “فاروق المشوح”، الذي اتخذه تنظيم داعش كمعتقل، ما أسفر عن استشهاد عدة مدنيين من المعتقلين وإصابة آخرين.

كما لفت مدير الشبكة إلى استشهاد 3 مدنيين وإصابة آخرين بعضهم حالتهم حرجة، إثر استهداف طيران النظام وروسيا بلدة “مراط فوقاني” بريف ديرالزور الشرقي.

وأفاد “هويدي” بأن غارات للتحالف استهدفت سيارة للتنظيم في بلدة “أبو حمام” التابعة لقرى الشعيطات، ما أسفر عن مقتل عنصرين مما يسمون أنفسهم بـ “المهاجرين”، وأحد القادة العراقيين، إضافة لأحد أوائل المبايعين للتنظيم يدعى “حمزة الصالح الابراهيم النظيف”.

بينما أوضح مدير الشبكة اشتداد المعارك بين تنظيم داعش و قوات النظام، بمحيط اللواء 137 على طريق “دمشق-ديرالزور” جنوباً، مشيراً إلى سماع دوي انفجارات ضخمة رجح أنها مفخخات استخدمها التنظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق