شبكة حقوقية توثق مقتل 18 شخصًا بسبب التعذيب في تموز 2017 جميعهم على يد قوات النظام

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل ما لايقل عن 18 شخصًا بسبب التعذيب خلال شهر تموز/يوليو الماضي، جميعهم على يد قوات النظام، بينهم مهندس، وطالب جامعي، وطفل.

وحصلت محافظات حلب ودمشق وريفها على الإحصائية الأعلى من الضحايا، حيث بلغ عددهم 4 أشخاص في كل منها، فيما توزعت حصيلة بقية الضحايا على المحافظات، 2 في إدلب، 2 في حمص، 1 في كل من حماة ودير الزور.

وسجلت الشبكة في تقريرها الصادر، أمس الأربعاء، مقتل 129 شخصًا بسبب التعذيب، على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ مطلع عام 2017، مؤكدة إلى أن سقوط هذا الكم الهائل من الضحايا بسبب التعذيب يدل على أنها سياسة منهجية من قبل نظام الأسد، وبأن ممارستها على هذا النحو تشكل جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

وطالب التقرير، مجلس الأمن بتطبيق القرارات التي اتخذها بشأن سوريا ومحاسبة جميع من ينتهكها، وإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى