2017-11-18

  • telegram

إطلاق أول مشروع تعليمي حول تحسين نوعية بيئة التعلم في الشمال السوري

راديو الكل/إدلب

تقرير:سارة سعد/قراءة:مقدام بصبوص

أطلقت منظمة بنفسج، الثلاثاء الماضي، أول مشروع تعليمي حول تحسين نوعية بيئة التعلم عن طريق دراسة العوامل المحيطة بالطفل، وذلك ضمن 5 مواقع في ريفي إدلب وحلب.

وتتضمن خطة المشروع تنفيذ عدة مراحل، أبرزها دراسة حالة المدارس، وجمع البيانات وتحليلها، إضافة إلى تحديد المواقع والعمل على تحسينها وتطويرها بهدف خلق بيئة تعليمية صديقة للطفل والمعلم، حسب ما أفاد “فؤاد السيد عيسى”، نائب مدير منظمة بنفسج، والذي أشار خلال حديثه مع راديو الكل، إلى أن المشروع تجريبي في المرحلة الحالية.

ويشمل المشروع بحسب المصدر ذاته، 5 مدارس، هي مدرسة “المستقبل المشرق” في قرية باتبو، “براعم سوريا” في بلدة كلّي، “أجيال الغد” في مدينة سلقين، ومدرسة “بنات حارم” في مدينة حارم، وأخرى في مخيم قادمون، وسيتم رفد هذه المدارس بكوادر تعليمية من المتطوعين التابعين للمنظمة.

الجدير بالذكر، أن منظمة بنفسج سبق ونفذت العديد من المشاريع في مجال التعليم، من أهمها مشروع تركيب ألواح الطاقة الشمسية للمدارس، إلى جانب إجراء عدة مسابقات لتحديد كفاءة المعلمين بهدف تحسين الواقع التعليمي في الشمال السوري.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله