أغسطس 17, 2017

  • telegram

أهالي جبل شحشبو يناشدون المنظمات الإنسانية لتقديم الخدمات الأساسية

راديو الكل/إدلب

تقرير: سارة سعد/قراءة: فؤاد بصبوص

أطلق أهالي جبل شحشبو في ريف إدلب الجنوبي، مناشدات دعوا فيها المنظمات الإنسانية لتأمين الخدمات الأساسية في المنطقة وتحسين الواقع المعيشي.

وفي حديث إلى راديو الكل، اشتكى صفوت اسماعيل الحسن، أحد قاطني المنطقة، من غياب الكثير من مقومات الحياة، مثل الخبز، ومياه الشرب، والكهرباء والنقاط الطبية، والتعليم، في ظل ضعف دخل الفرد الذي يعتمد في معظمه على مردود المحاصيل الزراعية.

وأشار “الحسن” إلى أنه يتم تأمين مادة الخبز من المناطق القريبة المجاورة، نتيجة غياب الأفران في المنطقة، وعجز المجلس المحلي عن تأمين هذه المادة.

وفيما يتعلق بملف التعليم في جبل شحشبو؛ قال المصدر ذاته، إن الطلاب يضطرون إلى قطع مسافات بعيدة عبر الأراضي الزراعية للوصول إلى مدارس البلدات المجاورة، مشددًا على ضرورة افتتاح مدارس ورفدها بكادر تعليمي ذو كفاءة عالية للنهوض بواقع التعليم.

وطالب “الحسن” بتأمين المياه الصالحة للشرب في المنطقة، حيث يتم شراؤها أسبوعيًا بما لا يقل عن سبعة آلاف ليرة سورية للصهريج الواحد، مع جملة من الصعوبات في تأمينه من مناطق ريف حماة الشمالي، داعيًا المنظمات والجهات المانحة إلى دعم بلدات جبل شحشبو وتقديم المساعدة في كافة المجالات.

الجدير بالذكر أن بلدات جبل شحشبو تعد من المناطق النائية، والتي تحتاج إلى دعم في كافة المجالات الطبية والإغاثية والتعليمية، بحسب المصدر ذاته.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله