2017-10-21

  • telegram

شكاوى من ارتفاع أسعار الأدوية في “منبج.. واللجنة الطبية تعمل على تجهيز صيدلية مركزية

شكاوى من ارتفاع أسعار الأدوية في “منبج.. واللجنة الطبية تعمل على تجهيز صيدلية مركزية

اشتكى سكان مدينة منبج بريف حلب الشرقي، من استمرار ارتفاع أسعار الأدوية لدى الصيدليات العاملة ضمن المدينة، الأمر الذي فاقم من حجم معاناة المرضى.

وفي هذا الصدد، قال الناشط الإعلامي أمير محمد علي لراديو الكل، إن اللجنة الطبيّة، تعمل على تجهيز صيدلية مركزية، لتوفير الأدوية للأهالي بأسعار مخفضة.

على صعيد آخر، ماتزال المدينة وبحسب “محمد علي” تشهد أزمة محروقات خانقة، على الرغم من توافر المحروقات في عدد من محطات الوقود، مرجعًا سبب ذلك، إلى الكميات القليلة التي توزعها تلك المحطات على الأهالي وسائقي عربات النقل بمختلف أنواعها.

وأشار “محمد علي” إلى وجود محطتي وقود تعملان على توزيع مادة البنزين المكرر، بسعر 100 ليرة سورية للتر الواحد، ومادة البنزين النظامي بسعر 400 ليرة للتر الواحد، لافتًا إلى الازدحام الكبير على أبواب المحطات التي توزع مادة “المازوت” والبالغ عددها ثلاث محطات، نظرًا للطلب الكبير على تلك المادة.

محليًا، يعاني الأهالي من غياب التيار الكهربائي الرئيسي أو “النظامي”، عن المدينة بشكل شبه تام، حيث لا تأتي سوى لمدة ساعتين فقط، ما دفع الأهالي للاعتماد على خدمة “الأمبيرات”، والتي توفر الكهرباء لمدة 10 ساعات بشكل يومي.

خدميًا، تُولي “بلدية المدينة” اهتمامًا كبيرًا بأعمال النظافة، وجمع القمامة وترحيلها إلى مكبات مخصصة لها، إضافة لإطلاق حملة تتعلق برش المبيدات الحشرية داخل المدينة، حسب ما تحدث به “محمد علي”.

اقتصاديًا، تراوح سعر صرف الدولار ما بين 530 إلى 532 ليرة سورية، وسط توافر مختلف المواد الغذائية والخضار والفواكه، وبأسعار ثابتة تتناسب مع قدرة الأهالي الشرائية، في حين بلغ سعر الكلغ الواحد من “لحم الغنم” 3000 ليرة سورية، و”لحم البقر” 1800 ليرة سورية

خاص / راديو الكل

 

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله