2017-12-13

  • telegram

تصفية عناصر مركز للدفاع المدني في ريف إدلب بنيران مجهولة

تصفية عناصر مركز للدفاع المدني في ريف إدلب بنيران مجهولة

أعلن الدفاع المدني السوري، التابع للمعارضة، اليوم السبت، مقتل 7 عناصر من متطوعيه أثناء مناوبتهم الليلية في مدينة سرمين بريف إدلب.

وقال الدفاع المدني في بيان له اليوم: إن مجموعة مسلحة مجهولة عملت على تصفية الزمرة المناوبة في المركز والبالغة 7 عناصر، إلى جانب سرقتها سيارتين من نوع فان لون فضي، وخوذ بيضاء، وقبضات لاسلكية.

ودعا الدفاع المدني على لسان مديره “رائد الصالح”، جميع الحواجز في الشمال السوري، إلى حجز أي سيارة من نوع فان للدفاع المدني لا تحمل تصريحًا بمهمة رسمية، ممهورة بختم الدفاع المدني، حتى يتم التأكد من ملكيتها للمنظومة.

ونشر ناشطون صورًا للضحايا السبع وعليهم آثار طلق ناري في الرأس، دون معرفة منفذي الهجوم حتى ساعة إعداد التقرير.

ونشر الدفاع المدني أسماء عناصره الذين قضوا في المجزرة، وهم “زياد حسن قدحنون، باسل مصطفى قصاص، محمد شبيب، عبدالرزاق حسن حاج خليل، محمد ديب الهر، محمد كرومة، عبيدة الرضوان”.

رئيس الائتلاف السوري السابق، هادي البحرة، ندد بالجريمة وغرد عبر حسابه على تويتر قائلًا: “في أعظم جريمة يمكن مشاهدتها، تدخل الوحوش وتقوم بتصفية 7 من رجال الإنسانية رجال الدفاع المدني وتقوم بسرقة المركز”.

وتعد هذه الحادثة الأولى من نوعها في إدلب، حيث تقوم فرق الدفاع المدني بتنسيق عملها مع جميع فصائل الثورة العاملة على الأرض.

وسيطرت هيئة تحرير الشام على معظم محافظة إدلب قبل نحو ثلاثة أسابيع، بعد معارك مع حركة أحرار الشام.

وأُسّس الدفاع المدنيّ السوري عام 2012، ويعمل على إنقاذ الجرحى في مناطق سيطرة المعارضة، التي تتعرض للقصف الجويّ والمدفعي، وسبق أن رُشح لنيل جائزة “نوبل للسلام”، وحصد جائزة “الأوسكار” لأفضل فيلم وثائقي قصير.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله