2019-06-24

  • telegram

شيخاني: المجتمع الدولي يركز على سحب الكيميائي من سوريا من دون معاقبة مستخدميه

خاص / راديو الكل

أكد مسؤول العلاقات الخارجية في مكتب توثيق الملف الكيميائي نضال شيخاني، أن المجتمع الدولي ركز اهتماماته على سحب الترسانة الكيميائية من سوريا من دون معاقبة مستخدميها، “على رغم وضوح الأدلة التي أصدرتها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية”.

وقال شيخاني لراديو الكل: “التحقيقات حيال استخدام النظام لأسلحة كيميائية جرت بشكل جدي، إلا أنه عندما تحال هذه التقارير إلى طاولة الإدانة تقابل بالتغييب وعدم الاهتمام”.

وأوضح أن هناك عملاً جدياً من قبل المجتمع الدولي على طمس الحقائق واللعب على وتر الإدانة الدولية بعد استخدام النظام المتكرر للأسلحة الكيميائية، مضيفاً أن أدوات الردع لمستخدمي الأسلحة كانت عبارة عن سجلات ورقية أشارت لسحب الترسانة ومراقبة استخدام الأسلحة الكيميائية.

كما كشف عن توثيق 213 استخدام لغاز الكلور من قبل النظام بعد سحب الترسانة الكيميائية من سوريا.

وتابع قائلاً: “منذ يومين كان هناك تصريح لكبار مسؤولي الأمم المتحدة، مفاده أن هناك أدلة تكفي لمحاسبة مستخدمي هذه الأسلحة”، لافتاً إلى أن ذلك يعتمد على جدية المجتمع الدولي في التعاون مع هذا الملف.

ونفى مسؤول العلاقات الخارجية الأقاويل حول استخدام المعارضة لأسلحة كيميائية قائلاً: “الهجمات الكيميائية تتم بعد دراسة لحالة الجو ومعرفة المناطق المأهولة بالسكان، والمجزرة تمت بمنهجية معينة لا تملكها المعارضة، كما أن أكثر من 90% من الانتهاكات الكيميائية في سوريا نفذتها طائرات”.

وحول محاسبة مستخدمي الأسلحة الكيميائية قال شيخاني: “بما أن سوريا لم تكن عضواً في محكمة الجنايات الدولية، يمكن إنشاء محاكم تابعة لدول الاتحاد الأوربي أو محاكم فيدرالية تحال إليها التقارير الخاصة بحظر الأسلحة الكيميائية لمحاسبة مستخدمي الكيميائي، وحث المحكمة على تشكيل فريق تحقيق لاستدعاء جميع المتورطين بهذه الاسلحة”.

يمكنم الاستماع إلى التغطية الكاملة

التعليقات

مقالات ذات صله