2017-11-24

  • telegram

تحقيق أممي يؤكد استخدام نظام الأسد لغاز السارين في مجزرة خان شيخون

تحقيق أممي يؤكد استخدام نظام الأسد لغاز السارين في مجزرة خان شيخون

وكالات

أكدت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء مسؤولية نظام الأسد عن الهجوم الكيميائي الذي استهدف مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي في شهر نيسان أبريل الماضي، والذي راح ضحيته أكثر من 80 شهيداً غالبيتهم من الأطفال والنساء.

وبحسب وكالة رويترز للأنباء قالت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة بشأن سوريا في تقرير لها: إن طائرة حربية تابعة للنظام أسقطت غاز السارين على خان شيخون في شهر نيسان / أبريل الماضي ما أسفر عن مقتل أكثر من 80 مدنياً.

وأشار التقرير إلى مواصلة نظام الأسد استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، لافتاً إلى أن هجوم خان شيخون هو الأخطر والذي يعد جريمة حرب، نافياً بذلك مزاعم النظام التي ادعى فيها قصفه لمستودعات ذخيرة تابعة لفصائل المعارضة.

كما وثّق التقرير 33 هجوماً كيميائياً في سوريا حتى الآن، 27 منها على يد قوات النظام، وستة لم يتم تحديد المسؤولين عنها.

يذكر أن هذا الهجوم دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى ضرب أهداف تابعة للنظام واصفاً بشار الأسد بالحيوان الذي يقصف الأطفال.

كما رد الجيش الأمريكي بإطلاق 59 صاروخاً من طراز “توماهوك” على قاعدة الشعيرات في حمص التي يرجح أن يكون النظام قد حضر فيها لهجوم الكيميائي.

 

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله