2017-09-20

  • telegram

ناشط حقوقي لراديو الكل: النظام و سوريا الديمقراطية متفقان على تقاسم ديرالزور

خاص / راديو الكل

قال جلال الحمد مدير منظمة العدالة من أجل الحياة: “إن ما يجري من تطورات متسارعة في مدينة دير الزور، يشير إلى اتفاق بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية لتقاسم المدينة، بحيث يحصل النظام على دير الزور المدينة وريفيها الغربي والجنوبي، بينما تحصل سوريا الديمقراطية على مناطق شمال الفرات”.

وأشار الحمد خلال اتصال مع راديو الكل، إلى أن قوات النظام استطاعت منذ عدّة أيام تأمين الخط العسكري الذي يصل إلى أحياء دير الزور المحاصرة من محور السخنة تجاه اللواء 137 جنوبيّ المدينة.

مؤكدّاً كسر النظام للحصار المفروض من قبل داعش على مطار دير الزور العسكري، يضاف إلى ذلك فك الحصار عن حي هرابش الذي يقطنه آلاف المدنيين، وتوقع أن تدخل قوات النظام إلى الأحياء المحاصرة خلال الساعات القادمة.

وعن الوضع الإنساني قال حمد: ” إن الريف الغربي من دير الزور يشهد حالة إنسانية مأساوية، وعدد كبير من المدنيين نزحوا من جنوب نهر فرات نحو شماله، ويعانون من نقص كبير في المواد الغذائية والأدوية ويعيشون داخل الخيام وعلى الطرقات”.

وعن الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام لفت الحمد إلى أنها الآن تشهد تحسناً ملحوظاً بعد فك الحصار عنها، كما قامت المؤسسة السوريّة للتجارة التابعة للنظام بإدخال المواد الغذائية وبيعها بأسعار منخفضة، يضاف إلى ذلك إدخال الهلال الأحمر مساعدات إنسانية.

وكانت قوات النظام ومليشياتها قد تمكنت، أمس السبت، من فك الحصار عن مطار دير الزور العسكري وحيي هرابش والطحطوح المحاصرين من قبل تنظيم داعش.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله