2017-11-24

  • telegram

قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على مواقع جديدة في الرقة وريف دير الزور

قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على مواقع جديدة في الرقة وريف دير الزور

راديو الكل

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- على “مبنى ومستودعات الأعلاف” شرق دوار المعامل عند مدخل مدينة دير الزور الشمالي، كما سيطرت تلك القوات على محيط  “اللواء 113” عقب اشتباكات دارت، أمس، مع تنظيم داعش، بحسب صفحة “فرات بوست” على “الفيس بوك”.

وأعلن مجلس دير الزور العسكري المنضوي في إطار تجمع قوات سوريا الديمقراطية، السبت الماضي، بدء عملية عسكرية للسيطرة على شرق الفرات، والريف الشرقي لدير الزور من سيطرة تنظيم داعش.

وقال المجلس في بيان له إن العملية التي أُطلق عليها اسم “عاصفة الجزيرة” تهدف إلى السيطرة على ما تبقى من أراض  في الجزيرة السورية، وشرق الفرات، والمناطقِ الشرقية بريف دير الزور من داعش.

وفي المنطقة الشرقية أيضاً، سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على كامل حييّ “البانوراما والدرعية” في مدينة الرقة، أمس، بعد اشتباكات مع تنظيم داعش، بحسب صفحة “الرقة تذبح بصمت” على “الفيس بوك”.

من جهة ثانية، استشهد 3 مدنيين في قصف لطيران التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية طال عدة أحياء سكنية داخل مدينة الرقة.

في حين أفاد مراسل راديو الكل في الرقة، بأنه خلال اليومين الماضيين، استهدف طيران التحالف المدينة بنحو 70 غارة جويّة، وبأكثر من 1500 قذيفة مدفعية مصدرها قوات سوريا الديمقراطية، مشيراً إلى محاولة هذه القوات اقتحام منطقة الفرن في شارع تل أبيض.

إلى حماة، سيطر تنظيم داعش، مساء أمس، على قرية المشيرفة في ريف حماة الشرقي، بعد معارك مع قوات النظام.

وكان التنظيم قد سيطر في اليومين الماضيين على بلدة عقيربات وقرى النعيمية وجروح وحمادة عمر في الريف ذاته بعد معارك كر وفر مع النظام، استمرت على مدى الأسبوع الماضي.

إلى دمشق وريفها، استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة وصواريخ أرض – أرض حي جوبر وبلدة عين ترما المجاورة في الغوطة الشرقية، ويأتي هذا ضمن سلسلة خروق النظام لاتفاق وقف إطلاق النار.

كما واصل النظام خرق اتفاق تخفيف التوتر في ريف حمص الشمالي، حيث استهدف، مساء أمس، بقذائف المدفعية والاسطوانات المتفجرة بلدة الغنطو وقرية عيون حسين.

شمالاً في حلب، صد الجيش السوري الحر محاولة تقدم قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- على جبهة قرية عبلة بريف حلب الشرقي.

وفي إدلب، استشهد مدني، يوم أمس، برصاص الجندرما التركية، أثناء محاولته العبور للجانب التركي بطريقة غير شرعية من ريف إدلب الشمالي.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله