2017-11-24

  • telegram

54 شهيداً في مجزرتين منفصلتين للطيران الروسي شرقي ديرالزور

خاص / راديو الكل

قال الصحفي في شبكة فرات بوست صهيب جابر: إن الطيران الروسي ارتكب أمس الأحد، مجزرة في بلدة البوليل وأخرى في مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، وأسفرتا عن استشهاد 54 مدنياً.

وأوضح جابر في اتصال مع راديو الكل: “أن حصيلة شهداء الغارات الروسية، أمس، التي طالت معبراً مائياً في بلدة البوليل وصلت إلى نحو 34 مدنياً من بينهم عائلات بأكملها، وتم توثيق 19 اسماً منهم”، لافتاً إلى تعذر توثيق أسماء الجميع بسبب تفحّم جثثهم.

وأضاف أن الطيران الروسي ارتكب مجزرة ثانية، أمس، في استهدافه سجناً يديره تنظيم داعش في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، أدت إلى استشهاد 20 مدنياً كانوا محتجزين داخله.

وأشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية-التي تمثل الوحدات الكردية عمودها الفقري- تقدمت نحو منطقة صور والمعامل والمنطقة الصناعية وبات يفصلهم 15 كم عن مدخل دير الزور الشمالي من جهة جسر السياسية.

ونوّه الصحفي إلى أن مجلس دير الزور العسكري المنضوي تحت قيادة قوات سوريا الديمقراطية مكون من أبناء دير الزور، وأن قوات سوريا الديمقراطية زجت بهم في “عاصفة الجزيرة”.

كما تطرّق إلى تقدمات قوات النظام في المنطقة قائلاً: ” تقدمت قوات النظام على طريق دمشق – دير الزور نحو المدينة، كما سيطروا على قرية المالحة بريف دير الزور الشمالي، وفتحوا ثغرة نحو اللواء 137 غربي المدينة”.

وتابع: “قوات النظام تقدمت نحو مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، وبات يفصلها 80 كم”، مضيفاً أن الاشتباكات لا تزال مستمرة في جبل ثردة جنوبيّ دير الزور.

ولفت جابر إلى أنه تم رصد تراجعات للتنظيم، من جبل البشري وحقل التيم ونقاط على طريق “دير الزور – دمشق” ومناطق أخرى شرقيّ وغربيّ المدينة، ومحيط مطار دير الزور العسكري.

وأطلق مجلس دير الزور العسكري المنضوي تحت قيادة قوات سوريا الديمقراطية، في التاسع من أيلول الحالي معركة “عاصفة الجزيرة” لمحاربة تنظيم داعش في آخر معاقله في دير الزور، وانطلقت المعركة من منطقة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله