2017-09-20

  • telegram

“يونيسيف” تصدر تقريراً مخيفاً عن انتهاك واستغلال يتعرض له الشباب في رحلته للضفة الأوروبية

“يونيسيف” تصدر تقريراً مخيفاً عن انتهاك واستغلال يتعرض له الشباب في رحلته للضفة الأوروبية

يونيسيف ـ راديو الكل

كشف تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف، أن المهاجرين الذين تقل أعمارهم عن 24 عاماً ويحاولون الوصول إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط، يسقطون عرضة لاستغلال فظيع، ولاسيما أن المراهقين والشباب الذين سافروا بمفردهم أو الذين لديهم مستويات أدنى من التعليم هم أكثر عرضة لممارسات الاتجار بالبشر والاستغلال.

وأشار تقرير يونيسيف إلى أنه وفقاً لبيانات فإن 11 ألف لاجئ ومهاجر كانوا يسافرون إلى أوروبا عبر طريقين رئيسين  للهجرة من شمالي أفريقيا وشرق البحر المتوسط عبر سوريا وتركيا، لافتاً إلى أن أعلى المخاطر تتجلى أمام المهاجرين الذين يخوضون طريقهم عبر البحر المتوسط.

يذكر أن الأمم المتحدة أصدرت تقريراً موازياً لهذا التقرير، كشف أن نحو 3 ملايين ونصف المليون طفل لاجئ، تتراوح أعمارهم بين 5 و 17 عاماً كانوا خارج نطاق التعليم خلال العام الدراسي الماضي.

وتوصل التقرير إلى أن 61% فقط من الأطفال اللاجئين يلتحقون بالمدارس الابتدائية، و23% من المراهقين اللاجئين يلتحقون بالمدارس الثانوية، وهي مستويات أدنى بكثير من الالتحاق بالمدارس في جميع أرجاء العالم، وفقاً للمنظمة الأممية.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله