2017-11-24

  • telegram

أحد ضباط النظام يهدد بقتل النازحين واللاجئين في حال عودتهم إلى بيوتهم

أحد ضباط النظام يهدد بقتل النازحين واللاجئين في حال عودتهم إلى بيوتهم

راديو الكل ـ وكالات

هدد العميد في جيش النظام عصام زهر الدين النازحين واللاجئين السوريين، بمصير سيئ ينتظرهم إن هم عادوا إلى بلداتهم ومدنهم.

وقال زهر الدين وهو ضابط في الحرس الجمهوري التابع للنظام في شريط فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي: إنّه لن تجري أية مسامحة للذين سيعودون من النازحين واللاجئين إلى بيوتهم، حتى لو سامحهم النظام، ونصحهم بعدم العودة.

وأثارت هذه التصريحات ردود فعل غاضبة من ناشطين وإعلاميين، وقال الإعلامي فيصل قاسم على صفحته على “الفيسبوك”: مرة جديدة يثبت النظام عبر تصريح العميد عصام زهر الدين، أنه هو أولاً وآخراً نظام تشبيحي قمعي استبدادي، نظام حاكم جائر ومستبد، لا يرى مصلحة سوريا وشعبها إلا من خلال مصلحته هو، ولا يعترف بالوطن إلا إذا كان تحت قدميه.

وأضاف: كانت سوريا من قبل مزرعة، وجاء كلام عصام زهر الدين اليوم ليقول للسوريين بأن سوريا المستقبل سوف تكون حظيرة للحيوانات.

وقال: إن عصام زهر الدين يكرر مقولة بشار الأسد في خطابه بأنه شرد نصف الشعب السوري كي يصنع مجتمعاً متجانساً.

وكتب رامز أحمد: بعد تصريح عصام زهر الدين بقتل أي لاجئ يعود إلى سوريا، كل سوري لديه سلاح ويسلمه للنظام وكل سوري ليس لديه سلاح ولا يشتري سلاحاً فوراً فهو غبي.

وقال أوس العيد موجهاً كلامه إلى عصام زهر الدين: ليست الرجولة بمنع دخول المهجرين إلى وطنهم سوريا، بل الرجولة بإخراج غير السوريين منها.

وقال وليد البني: عصام زهر الدين، حسن نصر الله، بشار الأسد، جميل حسن، علي مملوك، وجميع مجرمي الحرب في مافيا الأسد: سيعود السوريون جميعاً إلى سوريا، لكن بعد أن تكونوا أنتم قد غادرتموها إلى لاهاي لتجلسوا في قفص محكمتها وتقضون ما تبقى لكم من هذه الحياة أذلاء في السجون.

وقالت ريما فليحان: لا يحق لـ عصام زهر الدين أو سواه أن يتكلم حول حق عودة اللاجئين لسوريا من عدمه، وأنه سيحاسب من سيعود حتى لو سامحته الدولة، هو وأمثاله من مجرمي الحرب من جميع الأطراف من القيادات التي قتلت أو أعطت أوامر بالقتل سيحاسبون في المحاكم يوماً ما، والمنظمات الحقوقية في العالم توثق، ولجان تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة وثقت وتوثق آلاف الوثائق والأحداث.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله