2017-09-20

  • telegram

العريضي لراديو الكل: جولة أستانة القادمة ربما تكون النهائية

قال الدكتور يحيى العريضي المستشار في الهيئة العليا للمفاوضات السورية: إن جولة أستانة القادمة ربما تكون هي النهائية، إن كانت ستعطي إقراراً بالتهدئة وإيقاف القتل والتهجير.

وبين العريضي لراديو الكل أنه في حال إقرار التهدئة فإن ذلك سيعطي دلالة بأن نهج النظام القمعي والحل الأمني قد أخفق، وأن الطريق الأساس من أجل استعادة السوريين لحياتهم والعودة إلى إشعارات وتجربة الأمل في الحرية وبناء المستقبل تكمن في الطريق السلمي.

وحول تصريحات ديمستورا الأخيرة بشأن ضرورة اعتراف المعارضة بأنها لم تنتصر في الحرب السورية قال العريضي: المسألة ليست بمعارضة تريد تسلم السلطة وإنما هي مواجهة شعب لمنظومة استبدادية.

وأردف: عندما ينسى هذا الأمر تتحول القضية إلى مجموعة من الأشخاص لهم طموحات معينة وتفكير معين ويؤمنون بشيء اسمه الواقعية السياسية على طريقتهم يُدفعون كذرائع من قبل جهات معينة لها أغراض في سوريا.

وأضاف العريضي أن الهيئة العليا للمفاوضات قد لا تكون في أحسن حالاتها ولكن تستند إلى شرعية معنية تتمثل بالالتزام بصوت الانسان السوري الذي يريد الحرية ولا يريد حالة الاستبداد.

وأكد المصدر أن ديمستورا سيكون واهماً جداً إن ظن بأنه سيملأ فراغاً بجهات تكون صدى لمليشيات النظام وروسيا وإيران، مؤكداً أن السوريين لم يخرجوا من أجل أن يكسبوا حرباً، بل من أجل أن يزيلوا حالة الاستبداد عن أنفسهم ومازال ذلك الشعار حياً على رغم جميع التشويشات وحملات التيئيس والإحباط.

وعن الجيش الوطني قال العريضي: إن تلك محاولة لوضع الجهود التي أُجبرت على الحالة العسكرية أن تدافع عن نفسها وأن تجعل من بعض المناطق حرة تدير نفسها بنفسها.

 

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله