بسبب غلاء أسعارها.. الألبسة المستعملة تنتشر في محافظة إدلب

إدلب – راديو الكل

تقرير وقراءة: سارة سعد

نشطت سوق الألبسة المستعملة (البالة) مؤخراً في محافظة إدلب، بسبب غلاء الأسعار في المحال التجارية، ما دفع شريحة كبيرة من الناس إلى الاتجاه لشراء هذا النوع من الملابس.

هذه الألبسة تجد إقبالاً كبيراً حتى من ميسوري الحال، بحسب أحد أصحاب محلات ألبسة البالة ياسر الصوفي الذي ترك مهنة التدريس وبدأ ببيع الألبسة المستعملة، مشيراً إلى أن هذا العمل لا يخلو من المتاعب والإشكالات.

“أم أحمد” إحدى النساء اللاتي يقبلن على هذه الألبسة توضح عبر راديو الكل، أنه بسبب ارتفاع أسعار الملابس في المحال التجارية، تشتري من ألبسة البالة التي تباع بأقل الأسعار.

أما “مناف شعبان” صاحب أحد المحلات التجارية فيؤكد أن تلك البضائع أثرت تأثيراً كبيراً في عملهم، إذ تراجع إقبال الناس لشراء الملابس الوطنية، ما دفع الكثير منهم للتفكير بتجارة ألبسة البالة أيضاً.

الملابس المستعملة (البالة).. على الرغم من وصفها الذي لا يشجع على الشراء، إلا أنها تبدو لأهالي إدلب ملاذاً من غلاء أسعار المحال التجارية، كما تجدر الإشارة إلى أن أسواق البالة هذه لا تقتصر في تجارتها على الملابس المستعملة فقط، بل تتاجر بالعديد من البضائع الأخرى المستعملة أيضاً.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى