2017-12-13

  • telegram

قيادي في الجيش الحر لراديو الكل: فصائل عمليات حوار كلس مستعدة للمشاركة في عمليات إدلب

خاص ـ راديو الكل

أكد الرائد يوسف حمود رئيس أركان فرقة الحمزة استعداد الفصائل المنضوية في إطار غرفة عمليات حوار كلس والتابعة للجيش السوري الحر للمشاركة في عمليات إدلب.

وقال الرائد حمود في اتصال مع راديو الكل: إن الجانب التركي طلب من فصائل الجيش الحر المشاركة في عمليات إدلب، وإن الفصائل ترغب في أن يكون الدخول سلساً وآمناً، ولا تريد إراقة دماء، وهي تدعو إلى التهدئة ودعم العمل السياسي والمفاوضات.

وأضاف أن الفصائل تريد أن تخلص أهالي إدلب من الظلم الذي يقع عليهم سواء من قبل النظام أو من قبل القاعدة التي تتناغم في أعمالها مع النظام.

وقال: إن قسماً ليس بالقليل من الذين انضموا إلى هيئة تحرير الشام بسبب بغي هذه الهيئة، لا يحملون فكر القاعدة، بل هم مواطنون سوريون، وفور تخليهم عن القيادات الخارجية للهيئة لن تكون هناك أية مشكلة معهم.

وعزا الرائد حمود البطء في تنفيذ العمليات في إدلب إلى أسباب تتعلق بتقاطع ملفات دولية، مشيراً إلى أن الفصائل تعمل بالتنسيق مع الجانب التركي.

يذكر أن غرفة عمليات حوار كلس تأسست في ريف حلب الشمالي لمحاربة تنظيم داعش، وشاركت ضمن عملية درع الفرات، بإسناد من الجيش التركي، وتضم عدداً من فصائل الجيش الحر من بينها: جيش إدلب الحر، الفرقة 13، الفرقة الشمالية، فرقة السلطان مراد، فرقة الحمزة، الجبهة الشامية، فيلق الشام، لواء المعتصم، وغيرها.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله