2017-10-21

  • telegram

نازحون في ريف إدلب الشمالي يتخوفون من انعدام الأمن

تقرير : محمد العبد الله

بعد تركهم بيوتهم وأرزاقهم وما يملكون، نزحوا إلى مخيمات دير حسان بريف إدلب الشمالي خوفاً من النزاعات وبعيداً عن أصوات القصف والمدافع، لكن ما يصبون إليه بات على حافة الهاوية في ظل التوتر الأمني الحاصل على الحدود التركية السورية وسقوط قذائف مجهولة المصدر بالقرب من المخيمات.

وقال عبد الحفيظ الحسين وهو نازح في مخيمات دير حسان لراديو الكل: إن أهم ما يشغل بالنا في الوقت الراهن هو مكان النزوح التالي بعد شعورنا بالتوتر الأمني وسقوط قذائف مجهولة المصدر.

محمد بكور ترك بلدته الهبيط بريف إدلب الجنوبي هرباً من القصف الذي طالها، شدد على ضرورة تجنيب وتحييد النازحين أية اشتباكات قد تحدث في الأيام المقبلة.

وتشهد الحدود السورية التركية توتراً أمنياً في ظل ترقب لعملية عسكرية يقودها الجيش السوري الحر بدعم من القوات التركية في عموم محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام.

 

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله