2017-11-18

  • telegram

المكتب التعليمي في جوبر: نحو 1100 طالب يتم تدريسهم في أقبية تحت الأرض

خاص – راديو الكل

دفع القصف الممنهج والمتعمد من قبل قوات النظام على المدارس داخل حي جوبر شرقي العاصمة دمشق، بالقائمين على العملية التعليمية، إلى إيجاد مراكز بديلة وأكثر أمناً لتدريس الطلاب.

ويقع على عاتق المكتب التعليمي في حي جوبر، العديد من المهام المتعلقة في المجال التعليمي والدراسي، على الرغم من صعوبة العمل، نظراً لاستمرار الحملة العسكرية على الحي من قبل النظام، على الرغم من شمول جوبر ضمن اتفاق تخفيف التوتر.

وقال “أبو العبد” مدير مكتب جوبر التعليمي لراديو الكل: “إنه وبعد تدمير جميع المدارس في الحي، تم العمل على افتتاح 7 مراكز تعليمية، لتدريس الطلاب ضمن أقبية تقع تحت الأبنية السكنية، حرصاً على سلامتهم وسلامة الهيئة التدريسية وحمايتهم من القصف”.

ويشرف المكتب التعليمي، إشرافاً كاملاً على تلك المراكز التي تحتوي على الطلاب من عمر 4 سنوات إلى سن 18 من الذكور والاناث، والبالغ عددهم نحو 1100 طالب وطالبة، بحسب تقديرات “أبي العبد”.

وتتألف الهيئة التدريسية من 153 معلماً ومعلمة، موزعين ما بين إداريين وتوجيهيين وتربويين، ومعلمي صف، ومعلمين تربويين ومعلمي اختصاص، يعملون على تغطية المراكز التعليمية السبعة، وبإمكانات متواضعة.

وعلى رغم تلك الجهود المبذولة لدعم سير العملية التعليمية داخل الحي المحاصر، إلا أن صعوبات عدة تواجه الواقع التعليمي، والمتمثلة بخطورة الطريق الممتد بين منازل الطلاب والمراكز التعليمية، يضاف إلى ذلك مساعي المكتب التربوي لتأمين المصاريف التشغيلية وأجور العمل التعليمي.

 

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله