2017-11-18

  • telegram

مديرية التربية والتعليم في بزاعة: تسلمنا 12 كرفانة صفّية .. وأكثر من 30 مدرسة مدمرة جزئياً أو كلياً

ريف حلب ـ راديو الكل

تسلمت مديرية التربية والتعليم في مدينة “بزاعة” بريف حلب الشرقي، عدداً من “الكرفانات” المسبقة الصنع، للاستفادة منها بوصفها غرفاً صفّية بهدف دعم العملية التعليمية في المدينة وضواحيها.

وقال صالح الحسن العقيل مدير التربية والتعليم في المدينة لراديو الكل: إن الحكومة التركية زودت المديرية بـ 12 كرفاناً، تم توزيع 5 منها على قرية “السفلانية” بريف المدينة.

وأضاف “العقيل” أن كل كرفانة تتسع لنحو 40 طالباً مدرسياً، في ظل المساعي لتوفير أكبر عدد من تلك الكرفانات من أجل استيعاب جميع الطلاب ممن هم في سن الدراسة داخل القرية، والبالغ عددهم نحو 400 طالب وطالبة.

وأشار “العقيل” إلى أن الكرفانات مجهزة بعوازل حرارية، ومكيفات كهربائية، يضاف إلى ذلك المقاعد والأثاث، والأمور اللوجستية الأخرى اللازمة لدعم العملية التعليمية.

وتمكن القائمون على عملية التعليم في قرية “السفلانية” من توفير القرطاسية المدرسية لنحو 80% من الطلاب، وسط وعود من الجانب التركي بتأمين القرطاسية والمستلزمات الأخرى لجميع مدراس المدينة وريفها.

ويبلغ عدد المدارس المدمرة في مدينة بزاعة وما حولها، وفق تقديرات مديرية التربية في بزاعة، أكثر من 30 مدرسة، مدمرة جزئياً أو كاملاً، معظمها في حاجة إلى ترميم وإعادة تأهيل من جديد.

ومع قرب حلول فصل الشتاء، تواجه العملية التعليمية في ريف حلب الشرقي، صعوبات عدة، تتمثل في عدم استعداد المدارس، وسط الحاجة الماسة إلى بناء مدارس جديدة، لاستيعاب أكبر عدد من الطلاب.

 

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله