2019-07-19

  • telegram

الدعم منقطع .. والمدارس في مخيمات شمالي إدلب مهددة بالإغلاق

 إدلب – راديو الكل

تقرير وقراءة: سارة سعد

تواجه مدارس مخيمات ريف إدلب الشمالي مشكلات وصعوبات كبيرة، بسبب غياب الدعم والجهات الممولة للعملية التعليمية، ما يهدد بالتسرب والجهل والتشرد للطلاب.

15 مدرسة تابعة لمديرية تربية حماة الحرة في شمالي إدلب، لا تتلقى دعماً، علاوة على أن 450 معلماً ومعلمة يعملون عملاً تطوعياً، بيد أنهم فقدوا القدرة على الاستمرار من دون دعم، بحسب ما قال معاون مدير التربية والتعليم في محافظة حماة عبد الرحمن حمادة لراديو الكل، مطالباً المنظمات بتحمل مسؤولياتها تجاههم.

عبد الكريم أبو خالد، وهو مدير إحدى المدارس في مخيمات شمالي إدلب، لفت إلى تراجع الإقبال على المدارس مقارنة بالسنوات الماضية، بسبب غياب الدعم وعدم تأمين احتياجات المدارس من القرطاسية والكتب وتجهيزات الصفوف.

للمناشدات نصيب أيضاً.. فأبو أحمد، وهو أحد النازحين من ريف حماة الشمالي إلى مخيمات شمالي إدلب، يطالب عبر راديو الكل جميع الجهات المعنية بالمساهمة بإنقاذ مستقبل الطلاب، واصفاً الواقع التعليمي هناك بالسيئ.

الجدير بالذكر أن إجمالي عدد المدارس التابعة لمديرية تربية حماة في مخيمات ريف إدلب الشمالي بلغ 35 مدرسة، تضم 16 ألف طالب وطالبة، و1100 معلم ومعلمة، إلا أنه ليس جميعها يحظى بدعم المنظمات.

 

 

التعليقات

مقالات ذات صله