قوات النظام تسيطر على دير الزور.. والثوار يطلقون معركة لفك الحصار عن قرى جبل الشيخ

راديو الكل

سيطرت قوات النظام مدعومة بغطاء جوي روسي، على كامل مدينة ديرالزور، وذلك بعد سيطرتها فجر اليوم على أحياء الحميدية والشيخ ياسين والحويقة عقب انسحاب تنظيم داعش منها.

وأفاد مرسلنا من الحدود السورية التركية، بأن قوات النظام باتت تسيطر على 95% من مدينة دير الزور عقب انسحاب داعش منها، وبأنه لم يتبق سوى مجموعات صغيرة من التنظيم في بعض أحياء الحويقة والعرضي، مشيراً إلى أن جميع العائلات فرّت إلى منطقة حويجة قاطع.

من جهة ثانية، قضى نحو 21 مدنياً، من جراء غارات روسية استهدفت، أمس، قرية الصالحية بريف دير الزور الشرقي، كما قضى عدد من المدنيين إثر قصف من طيران التحالف طال قرية الباغوز بالريف ذاته.

وفي ريف دمشق، أعلن الثوار صباح اليوم، بدء معركة “كسر القيود عن الحرمون” في منطقة جبل الشيخ في غوطة دمشق الغربية، وتمكنوا خلال مراحلها الأولى من فتح طريق إمداد جزئي نحو بلدة بيت جن.

من ناحية ثانية، قصف قوات النظام ليلة أمس بقذائف المدفعية والصواريخ مدينة دوما وبلدة عين ترما في غوطة دمشق الشرقية، ويأتي هذا ضمن خروق النظام المستمرة لاتفاق تخفيف التوتر.

وفي ريف حلب، استعاد الثوار السيطرة على قرى حجارة صغيرة والحويوي في ريف حلب الجنوبي، التي سيطرت عليها قوات النظام، أمس، إذ تم اغتنام رشاش 14.5 على جبهة الحجارة، في حين تستمر اشتباكات لاسترجاع النقاط التي تقدمت عليها قوات النظام في قرية الرشادية.

على صعيد آخر، وصل مساء أمس رتل عسكري للجيش التركي يضم آليات عسكرية إلى منطقة جبل الشيخ بركات المطل على مدينتي عفرين ودارة عزّة غربي حلب.

وفي حمص وسط البلاد، استهدفت قوات النظام، ليلة أمس، بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، قرية السعن الأسود في ريف حمص الشمالي، في خرق متواصل لاتفاق تخفيف التوتر الذي دخل حيز التنفيذ في الثالث من آب هذا العام.

وفي الرقة، شنّت قوات سوريا الديمقراطية والتي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، أمس، حملة دهم واعتقالات طالت عدداً من الشباب في مناطق سيطرتها بريفي الرقة الشمالي والغربي، بهدف سوقهم والزج بهم في خدمة التجنيد الإجباري بين صفوفها، وفق ما أفادت به صفحة “الرقة تذبح بصمت” على الفيس بوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق