النظام يستعيد ما خسره في جبل الشيخ.. و6 قتلى مدنيين بقصف روسي شرقي دير الزور

استعادت قوات النظام جميع النقاط التي سيطر عليها الثوار، أمس الجمعة، في منطقة جبل الشيخ بغوطة دمشق الغربية ضمن معركة “كسر القيود عن الحرمون”، ليعيد بذلك النظام فرض حصاره الكامل على بلدة بيت جن، بعد أن تمكن الثوار من فتح طريق إمداد جزئي إلى البلدة.

وكان الثوار أعلنوا، أمس، معركة “كسر القيود عن الحرمون” بغية فك الحصار الذي تفرضه قوات النظام على بلدة بيت جن ومزارعها، حيث حرروا 5 نقاط من أصل 6.

وترزح بلدة بيت جن تحت حصار يفرضه النظام منذ نحو 3 سنوات، وسط قصفه المدفعي والجوي المستمر على المنطقة.

بموازاة ذلك، استهدفت قوات النظام بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بقذائف المدفعية الثقيلة والهاون، في خرق متواصل لاتفاق تخفيف التوتر.

في دير الزور، قضى 6 مدنيين من عائلة واحدة، أمس، من جراء غارات جوية من الطيران الروسي استهدفت قرية “السويعية” بريف المحافظة الشرقي، في حين ارتفعت حصيلة القتلى إلى 4 مدنيين بسبب غارات من طيران التحالف الدولي طالت مدينة “البصيرة” في الريف ذاته.

من جهة أخرى، سيطرت قوات سوريا الديمقراطية -والتي تشكل الوحدات الكردية الجزء الأكبر منها- على عدة نقاط بريف دير الزور الشمالي عقب اشتباكات دارت ضد تنظيم داعش، كما اقتحمت قرية الصبحة الخاضعة لسيطرة التنظيم شرقي المحافظة.

وفي حلب علقت مديرية التربية في محافظة حلب الحرة الدوام الرسمي في المدارس التابعة لها، اليوم السبت، وذلك احتجاجاً على اختطاف مدير التربية محمد مصطفى ومرافقه ومسؤول مكتب المديرية الإعلامي، من قبل مجهولين يوم الأربعاء الماضي.

إلى حمص وسط البلاد، توفي شاب متأثراً بجراحه إثر قصف سابق لقوات النظام بالمدفعية على بلدة الغنطو في ريف حمص الشمالي، ويأتي هذا ضمن سلسلة خروق النظام لاتفاق تخفيف التوتر.

راديو الكل

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى