2017-11-18

  • telegram

ارتفاع حصيلة الغارات الروسية على الأتارب إلى 61 قتيلاً مدنياً.. والعدد مرجح للارتفاع

خاص – راديو الكل

ارتفعت حصيلة القتلى إلى 61 مدنياً وأكثر من 90 جريحاً، إثر مجزرة ارتكبها الطيران الروسي، أمس، داخل مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، بحسب مدير المكتب الإعلامي والتوعية في الدفاع المدني بريف حلب إبراهيم أبو الليث، مرجحاً ارتفاع الحصيلة بسبب الحالات الحرجة.

وقال أبو الليث في حديث خاص مع راديو الكل: “من المرجح ارتفاع حصيلة الضحايا كون أغلب الإصابات حرجة”، وأضاف أن هناك عالقين تحت الأنقاض ولم يتم انتشالهم حتى الآن.

وأشار إلى أن مشفى الأتارب لم يعد بمقدوره استيعاب الأعداد الضخمة الوافدة إليه، ما دفعه إلى توجيه الحالات الإسعافية الفائضة إلى مشافي إدلب وتركيا.

كما لفت إلى أن فرق الدفاع المدني تعمل بكامل آلياتها وطواقمها على انتشال الجثث والبحث عن العالقين والمفقودين، منوهاً إلى أن السوق الذي تم استهدافه من أكبر الأسواق في المدينة، وقال: “إن سوق الأتارب مدمر بالكامل”.

وأشار أبو الليث إلى أن الدفاع المدني يعاني من اكتظاظ منطقة المجزرة بالمدنيين، ما يعيق حركة الدفاع المدني ويعرض حياتهم للخطر إذا حصلت ضربة مزدوجة.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله