2017-11-18

  • telegram

مشفى الرستن شمالي حمص يعاني من نقص التجهيزات وقلة الدعم

خاص – راديو الكل

يعاني مشفى الرستن في ريف حمص الشمالي من نقص التجهيزات الطبية واختصاصي العينية والجلدية، بحسب الدكتور كمال بحبوح مدير المشفى، الذي أشار إلى أن مناشدتهم لم تلقَ إلا بعض الردود الخجولة من بعض المنظمات.

وقال بحبوح في حديث خاص لراديو الكل: “نعاني من نقص أجهزة الطبقي محوري وأجهزة التحاليل الطبية، إضافة إلى نقص اختصاصات العينية والجلدية”، لافتاً إلى وجود اختصاصي عصبية، بيد أنه لا يستطيع تلبية جميع المراجعين.

في السياق، أشار إلى أن 18 ألف مراجع يتوافد إلى المشفى شهرياً، وأن المشفى عموماً يخدم نحو 150 ألف نسمة، بفريق طبي عدده 90 موظفاً، موضحاً: “أن مشفى الرستن من أكبر مشافي الريف الشمالي”.

كما بيّن أن المشفى يتعاون مع منظمة الهلال الأحمر في نقل الحالات الحرجة إلى خارج المنطقة، وأضاف أنهم ناشدوا العديد من المنظمات الإنسانية والإغاثية بتعويض النقص الذي يعانون منه، وتقديم المساعدة في نقل مرضى القلب والقسطرة القلبية، “ولم نحصل سوى على بعض الضمانات لنقل الأطفال والنساء”.

وتأسس مشفى الرستن في ريف حمص الشمالي، منذ أكثر من 5 سنوات، ونشأ بوصفه مشفى ميدانياً، ومع مرور الزمن تطور العمل الطبي لمواكبة الضغط المستمر، حيث أصبح من أكبر المستشفيات التي تخدم ريف المحافظة الشمالي.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله