2017-11-18

  • telegram

مدرس من الغوطة الشرقية لراديو الكل: حالات إغماء بين الأطفال بسبب نقص الغذاء

خاص – راديو الكل

نقل المدرس “حسام الدين سريول” أحد العاملين في مدارس الغوطة الشرقية، شكاوى القائمين على العملية التعليمية، من قلة تركيز الأطفال داخل المدارس، إضافة إلى إصابة عدد كبير منهم بحالات الإغماء من جراء نقص الغذاء.

وكشف “سريول” في حديثه لراديو الكل، عن استبيان أجرته إحدى المعلمات، من خلال طرحها سؤالاً على نحو 30 طالباً، حاولت من خلاله معرفة مَن منهم تناول وجبة الإفطار، ليتبين لها أن 28 طالباً من الذين أجرت معهم الاستبيان لم يتناولوا طعامهم، وأن الأمر يقتصر على وجبة واحدة كل 24 ساعة.

ولفت المصدر التعليمي، إلى حالات التسرب التي تشهدها مدارس الغوطة الشرقية، بسبب عدم قدرة الأهالي على تأمين المكملات والوجبات الغذائية اللازمة لأطفالهم.

ويرى “سريول” أنه وعلى رغم الحملات التي تقوم بها بعض المنظمات الإغاثية لدعم الأطفال في المدارس، فإنها لا تكفي ولا تلبي الاحتياجات المتزايدة يومياً، مشيراً أنه تم الاقتراح على تلك المؤسسات الإغاثية بأن يتم تحضير وجبة صباحية مكونة من قطعة بسكويت غنية بالسكريات، وأن يتم توزيعها على الأطفال في المدارس يومياً، معرباً عن أمله في أن يلقى هذا المقترح الاستجابة اللازمة للتخفيف من معاناة الأطفال قدر الإمكان.

ويأتي هذا في ظل الحصار المستمر الذي تفرضه قوات النظام على مناطق الغوطة الشرقية منذ نحو 5 سنوات، والذي أدى مؤخراً إلى وفاة 5 مدنيين بينهم 4 أطفال.

وكانت الأمم المتحدة، حذرت في وقت سابق من هذا الشهر، من أن 400 ألف شخص في الغوطة الشرقية بريف دمشق يواجهون “كارثة” بسبب حصار النظام المستمر، داعية إلى إجلاء الحالات المستعصية.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله