2017-11-18

  • telegram

ضابط في شرطة حلب الحرة لراديو الكل: عمليات البحث عن ضحايا بين أنقاض مجزرة الأتارب مازالت مستمرة

ريف حلب ـ راديو الكل 

أكد ضابط الارتباط في قيادة شرطة حلب الحرة النقيب عاشق محمد، أن عمليات البحث عن الضحايا تحت الأنقاض مازالت مستمرة بعد يوم من ارتكاب الطيران الحربي الروسي مجزرة في سوق شعبي في مدينة الأتارب أدت حتى الآن إلى مقتل نحو 63 قتيلاً مدنياً بينهم 13 عنصراً من الشرطة الحرة.

وقال النقيب عاشق محمد في اتصال هاتفي مع راديو الكل: إن حصيلة ضحايا المجزرة هي في ارتفاع مستمر بسبب انتشال المزيد من الضحايا من تحت الأنقاض، مشيراً إلى أن سيارات الإسعاف والدفاع المدني مازالت تنقل الجثث حتى مساء اليوم.

وأضاف النقيب محمد أن الغارات العنيفة التي استهدفت السوق الشعبي ومركز الشرطة أحدثت دماراً كبيراً وأحدثت أيضاً صدمة لدى الأهالي في وقت كثر الحديث فيه عن تطبيق اتفاق للتهدئة في إطار منطقة تخفيف التصعيد.

وقال ضابط الارتباط في قيادة شرطة حلب الحرة: إن عدداً غير معروف من الضحايا مازالوا  تحت الأنقاض ولم تتمكن فرق الدفاع المدني من انتشالهم، مشيراً إلى أن الغارات الروسية أدت إلى إحداث دمار كبير في المباني من بينها مركز الشرطة بشكل كامل.

وأكد استمرار الشرطة في عملها في المناطق المحررة، ولن تستطيع الغارات الروسية وغيرها ثنيها عن مواصلة تقديم خدماتها للأهالي.

التعليقات

التعليقات

مقالات ذات صله