محلي “أخترين” شمالي حلب يصادر جميع أملاك منتسبي داعش وشبيحة النظام

ريف حلب – راديو الكل

تقرير: غنى مصطفى – قراءة: سعد الدين العلي

صادر المجلس المحلي في مدينة أخترين وريفها شمالي حلب، جميع الممتلكات الخاصة والمتعلقة بالمنتسبين لتنظيم داعش وشبيحة النظام بعد تركهم المدينة، مرجعاً ذلك إلى المصلحة العامة واعتبارات تنظيمية وقانونية.

وقال رئيس المجلس المحلي في “أخترين” خالد ديبو لراديو الكل: “إن الممتلكات المصادرة ستعود فائدتها إلى أبناء الضحايا، وإذا أراد الذين لهم علاقة بالممتلكات من أبناء المنتسبين لداعش والشبيحة إثبات أن لهم حقاً في ذلك، فسيكون من خلال المحكمة القضائية”.

بدوره، قال القيادي في المجلس العسكري لمدينة أخترين “حسن بكري”: “إنه عقب وضع المجلس العسكري يده على الممتلكات التي غالبيتها محلات تجارية وأراض زراعية ومنازل، قررنا تسليمها للمجلس المحلي ليديرها ويعطي ريعها لذوي الضحايا حصراً”.

وأصدر المجلس المحلي لأخترين منذ أيام قراراً يقضي بتغريم كل من يستأجر ويستخدم عقاراً تابعاً لأحد منتسبي داعش أو شبيحة النظام من دون الرجوع إليه.

وتحررت مدينة أخترين على يد الجيش السوري الحر من تنظيم داعش ضمن عملية “درع الفرات”، وتؤوي نحو 25 ألف نسمة من مقيمين ونازحين، من بينهم عائلات ضحايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى